الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الأقسام العلمية > الكيمـياء - Chemistry
 
 

الكيمـياء - Chemistry مواضيع الكيمياء العامة

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 01-25-2008, 01:05 AM   #1
الاميرال ستالين
ضيف

 






Messenger حجر الفلاسفة

:36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]:

حجر الفلاسفة

اسم له رنين غريب، بمقدار غرابة أحد أشهر الأحجار التي عرفتها البشرية منذ تشكل الخلق الأول على وجه الأرض، ذلك أنه حجرٌ ليس كسائر الأحجار، إذ لم يسع وراءه لا القراصنة أو اللصوص ولا التجار ولا جامعو التحف، بل كان مريدوه من الفلاسفة والعلماء والشعراء منذ القدم حتى اليوم، أولئك هم المهندسون المشغولون بعمل أبنية أكثر ضخامة من الأهرامات وأكثر روعة من عجائب الدنيا السبع، مهندسون يبنون أبراجهم في ساحات أفكار اللغة وجنائن الفلسفة ورياض الأحلام، معتمدين في ذلك على سؤال قديم قدم الإنسان نفسه في عناقه للخلود وكمال الغايات، فما هي قصة هذا الحجر الذي لا يكاد يعرف عنه الكثيرون أي شيء اليوم في ركضهم الماراثوني الذي ساقتهم له تراكمات الحياة العصرية الحديثة التي اشتعلت فيها نار استهلاك المدنية الزائفة، فخبت جذوة السؤال، بعد أن جرى تسليع كل شيء، حتى الأحلام الكبرى والمعرفة؟


ربما تناهت لأسماعنا أسماء أحجار مثل حجر رشيد الذي أدى إلى فتح عظيم في اكتشاف الآثار الفرعونية والحجر الأسود في الكعبة المشرفة وأساطير فرعونية هندية تتحدث عن أحجار أخرى مثل مقطوعة ''حجر الألماس'' ومقطوعة ''حجر الصدى'' ومقطوعة ''حجر الأب'' و مقطوعة ''حجر المومياء''، لكن البحث والخوض في ''حجر الفلاسفة'' وأصله يعد عملية مدوخة بحق، نظرا لتشعب الحكايات حوله وامتداده وتغلغله في أكثر من حضارة وثقافة في آن معا، لكن كل ذلك لا يلغي المتعة المتكشفة شيئا فشيئا كلما اقتربنا من جذوره وحفرنا في أرضيات أصوله وسحره المنسوج بجمال حكاياه، ولعل أكثر ما يعبر بصورة مكثفة حول حجر الفيلسوف أو فكرة ''حجر الفلاسفة'' نفسها، هو ما ورد في الموسوعة العربية الميسرة التي تقول إنه: ''نُسب للإسكندرية أنها موطن البحث عن حجر الفلاسفة وإكسير الحياة الذي يحيل المعادن ''الخسيسة'' إلى ثمينة ويعيد الشباب إلى الإنسان، وإن هذا الفن قديم قال البعض بنشوئه في مصر وقال آخرون في الصين (القرن الثالث أو الخامس قبل الميلاد) وأنه ترافق مع التنجيم واختلط به السحر، وأن هذه الفن الذي أطلق عليه الكيمياء القديمة (أو الخيمياء) التي سيطرت الرمزية في العصور الوسطى وأغرقها الغموض ووصل إلى العرب في القرن الثامن الميلادي وبقي معهم إلى القرن الثاني عشر وانتقل إلى أوروبا عن طريق ترجمة أعمال العلماء والكيميائيين العرب من أمثال: خالد بن يزيد وجابر بن حيان وذو النون المصري والطغرائي وزكريا الرازي وغيرهم''·

ريادة بن حيّان والصُنْعويين


أما جابر بن حيان فيعد أوَّل من اشتغل بالكيمياء القديمة، وهو من عاش بالكوفة وبغداد في آواخر القرن الثامن وأوائل التاسع، وتُرجمت كتبه التي زاد عددها على الثمانين إلى اللاتينية، والتي تعتبر من أهم ما كُتب في الكيمياء في ذلك العصر، حيث تناولت كتاباته ''الفلزات'' وأكاسيدها وأملاحها وأحماض ''النتريك والكبريتيك والخليك'' كما عالجت القلويات تحضيرا وتنقية بالبلورة والتقطير والترشيح والتصعيد، وكان أثرها ملموسا في تنمية الكيمياء القديمة وإدخال عنصري التجربة والمعمل، فقد أوصى بن حيان بدقة البحث والاعتماد على التجربة، والصبر على إجرائها· وكان من المعتقدين بنظرية تحويل المعادن إلى ذهب، وبأن الزئبق والكبريت هما العنصران الأوليان، كما تُرجمت بعض كتبه من اللاتينية إلى الإنجليزية عام 1678م وأعاد ''هولميارد'' تحريرها وكتب تقديمها عام 1928م، كما عني ''بول كراوس'' بنشر رسائله· ويذكر أن لجابر قصائد صنعوية منها: لامية في خواص أكسير الذهب تتكون من سبعة عشر بيتا مع شرح· وله دالية وأبيات أخرى في الكيمياء، حيث يقول بن حيان قصيدته الدالية واصفا الحكمة مطلعها:


''ألا أيـهـا الـمهدي إلـينـا الأوائلا
يُسَائِلُنَا عنـهـا ابـتـداءً وعـائدا
فلو كنتَ في فضل الفلاسفِ هُرْمُسَا
وفي علم بُقْرَاط الحكيمِ كما عدا''·
وآخرها: ''فـصلِّ إلهي والملائكةُ العُلا
على أحمد الهادي نبيا وقائدا
وعنه جزاه الله أفضل ما جزى
نبيا وصدِّيقا شفيعا وشـاهـدا
فـبلِّـغْـهُ يـا ربِّ عـنَّا تحية
يُنال بها الحور الحسان الخوالدا''

كما أن له قصيدة عن خواص الإكسير الذهب تشتمل على سبعة عشر بيتا، ونظما في الحجر المكرم ·
في حين أن الأمر المدهش يتمثل في تنازل الأمير خالد بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان عن الخلافة الإسلامية ليتفرغ لهذا العلم الذي عُرف بعلم الصنعة، وعُرف مَنْ يعملون فيه بالصنعويين· حيث تشير الموسوعة العربية الموسوعة الميسرة إلى الأمير خالد فتقول: ''خالد بن يزيد بن معاوية الأموي (ت 704 م) حكيم قريش وعالمها، اشتغل بالكيمياء والطب والنجوم فأتقنها وألَّفَ فيها رسائل، وقد تمت مبايعته بالخلافة بعد موت أبيه، فأقام ثلاثة أشهر ثم تخلَّى عن الخلافة لينصرف إلى العلم، ويقال إنه أوَّل من نقل إلى العربية من لغة أخرى، إذ أمر بإحضار فلاسفة يونانيين ينزلون مصر وقد تفصَّحوا بالعربية، ثم كلفهم نقل الكتب من اليونانية والقبطية إلى العربية، فترجموا كتبًا في الطب والنجوم والكيمياء ''·
وللأمير خالد شعر في الكيمياء، وهو ما أفصح عنه الجاحظ الذي قال في ''البيان والتبيين'': ''كان خالد بن يزيد بن معاوية خطيبا وشاعرا، كما كان فصيحا جامعا جيد الرأي، كثير الأدب، وكان أوَّل من تُرْجمت له كتب النجوم والطب والكيمياء''· أما ابن النديم فقد رأى أن شعر خالد نحو خمس مئة ورقة، إذ يقول صاحب الفهرست: ''قال ابن اسحاق: (الذي عُني بإخراج كتب القدماء في الصنعة، خالد بن يزيد بن معاوية) وكان خطيبا شاعرا فصيحا حازما ذا رأي، وهو أوَّل من تُرجِمَ له كتب الطب والنجوم والكيمياء، وكان جوادا، إذ يقال إنه قيل له: ''لقد فعلت أكثر شغلك في طلب الصنعة'' فقال خالد: ''ما أطلب بذلك إلا أن أُغني أصحابي وأخواني''
·



الكيمياء تسحر الحكام


والغريب أيضا أن بعض الحكَّام العرب قد أُغْرِموا بهذه الكيمياء أو بهذه الصنعة، لدرجة أن أحدهم قدَّم حياته ثمنا لحبه هذا، فقد عُرف عن يحيى بن تميم المعز بن باديس ولعه بما لا أصل له من علم الكيمياء المعروف بعلم جابر· وقد كلف حب يحيى للكيمياء حياته، حيث إن ثلاثة من إخوته المنفيين صغارا تنكروا وزعموا أنهم من المصامدة، وأنهم من العارفين بالكيمياء، فطلب منهم الاطلاع على ما عندهم من سرِّها، ولما اشترطوا الخلوة خلا بهم ومعه وزيره وخادم مقرب، فأحضروا ''الأبواط والرصاص'' لإحالته ذهبا، وشرعوا في العمل، وريثما تمكنوا من إخراج السكاكين المختفية ووثبوا على الوزير والخادم فقتلوهما، أما هو فقد أثخنوه بالجراح، وهم يقولون له: ''أيها الكلب نحن إخوتك فلان وفلان وفلان، نفيتنا وبقيت في الملك وحدك''، وظل يحيى يعاني من جراحه تلك حتى مات ثاني أيام عيد الأضحى سنة 509 هـ··



:36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]:
منقووووووول

تحياتي

ستالينوووووه
اميرال اكيمياء الحيوية


:36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]::36_9_2[1]:



من مواضيع الاميرال ستالين في المنتدى


التعديل الأخير تم بواسطة الاميرال ستالين ; 01-25-2008 الساعة 01:09 AM
   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مما جاء من أقوال الفلاسفة عن الرجل..!! دلـــــــ المدينة ــــوعة القـسم العام 9 07-10-2008 05:55 AM
أقوال الفلاسفة والحكماء في عالم حواء دولسا ماريا القـسم العام 5 12-28-2007 04:16 PM



الساعة الآن 10:11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك