الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الأقسام العلمية > علاجات الطب البديل - Homopathy > الإعجاز العلمي
 
 

الإعجاز العلمي مواضيع منوعه في الاعجاز العلمي في القرآن و السنه

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 07-12-2007, 03:33 PM   #1
walaa nagib
بيوكيميائي فضي
 
الصورة الرمزية walaa nagib

 









walaa nagib غير متواجد حالياً
Smile عالم مصري يصنع قطرة لمعالجة المياه البيضاء مستوحاة من قميص يوسف

براءة اختراع دولية... لقطرة عيون قرآنية

--------------------------------------------------------------------------------

لأول مرة..

عالم مصري يصنع قطرة لمعالجة المياه البيضاء مستوحاة من قميص يوسف..
""فقدان أعز الأبناء... حزن مستديم.. عمى.. رائحة عرق تنبعث من قميص.. شفاء.. إبصار.. سبحان الله.. آمنت بالله..""


كل هذه الكلمات المتوثبة كانت تتقافز في رأسي.. متداخلة.. متشابكة .. وأرى نتائج أبحاث الإعجاز العلمي وهي تمارس دورها الريادي في توجيه مسيرة العلم البشري مسجلة أروع النتائج التطبيقية من خلال ذلك البحث الذي حصل به العالم المسلم الأستاذ الدكتور عبد الباسط محمد سيد الباحث بالمركز القومي للبحوث بمصر على براءتي اختراع دوليتين بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة المياه البيضاء استلهمها من نصوص من سورة يوسف..

CC3300
من القرآن الكريم كانت البداية وذلك أني كنت في فجر أحد الأيام اقرأ في كتاب الله عز وجل في سورة يوسف فاستوقفتني تلك القصة العجيبة وأخذت أتدبر في الآيات الكريمة التي تحكي قصة تآمر أخوة يوسف عليه وما آل أمر أبيه بعد أن فقد بصره واصابته بالمياه البيضاء ثم كيف رحمة الله تداركته بقميص الشفاء الذي ألقاه البشير على وجهه فارتد بصيراً.
وأخذت أسأل نفسي ترى ما الذي يمكن أن يوجد في قميص يوسف حتى يحدث ذلك الشفاء وعودة الإبصار إلى ما كان عليه ومع إيماني بأن القصة تحكي معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله وهو سيدنا يوسف إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادياً يمكن أن يكون دليلاً على صدق القرآن الذي نقل إلينا تلك القصة كما وقعت أحداثها وقتها وأخذت أبحث حتى هداني الله إلى ذلك البحث.
يقول القرآن الكريم (وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم) يوسف84
ما المقصود بالبياض الذي يصيب العين؟ أو ما يسمى بالمياه البيضاء؟
البياض الذي يصيب العين أو المياه البيضاء التي تسمى الكاتركت عبارة عن عتامة تحدث لعدسة العين تمنع دخول الضوء جزئياً أو كلياً وذلك حسب درجة العتامة وعندما تبلغ هذه العتامة حدها الأقصى تضعف الرؤية عن رؤية حركة اليد على مسافة قريبة من العين إلى أن تصل إلى الحد الذي لا يميز الإنسان فيه شيئاً مما يراه.
ماهي الأسباب التي تؤدي إلى ظهور المياه البيضاء أو الكاتركت وهل يعتب الحزن أحد هذه الأسباب كما ورد في قصة يوسف؟
33FFFF:
1- قد يتعرض الانسان لخبطة أو ضربة مباشرة على عدسة العين الموجودة خلف القرنية الأمر الذي يسبب تغيراً في طبيعة البروتين أي في ترتيبه وتناسقه وهو ما يسبب تغيراً في درجة انطواء البروتين في نقطة الضربة وتكون هذه نواة لاستمرار التغير وزيادة درجات الانطواء والعشوائية وقد يولد بها الطفل وهو صغير ولا يعرف لها سبب واضح.
2- كما أن لطبيعة العمل تأثير واضح فالإنسان الذي يتعرض لاختلاف درجات الحرارة مثل عمال الأفران فرغم أن العين شحمة تقاوم التغير في درجات الحرارة إلا أن استمرار التعرض لدرجات حرارة عالية قد يسبب هذا التغير التدريجي.
3- كذلك التعرض لأنواع مختلفة من الإشعاع أو الضوء المبهر وهو ما يسمى Radiation Cataract وكذلك عمال اللحام الذين لا يستخدمون واقياً للأطياف المنبعثة من اللحام.
4- العتامة الناتجة من كبر السن Senile Cataract حيث أن بروتين كبسولة العين لا يتغير منذ الولادة لذلك يأتي وقت في أواخر العمر تحدث في نواة التغير وتستمر حتى تصل إلى مرحلة العتامة الكاملة بالإضافة إلى وجود بعض الأمراض مثل السكر الذي يزيد من تركيز السوائل حول عدسة العين ويمتص ماء العدسة وذلك يسبب ظهور الكاتركت سريعاً.
أمــــــــــــــا عن علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء نعم هناك علاقة حيث أن الحزن يسبب زيادة هرمون (الادرينالين) وهو يعتبر مضاد (للانسولين) وبالتاي فإن الحزن الشديد أو الفرح الشديد يسبب زيادة مستمرة في هرمون الادرينالين الذي يسبب بدوره زيادة في سكر الدم وهو أحد مسببات العتامة هذا بالإضافة إل تزامن الحزن مع البكاء.
هل هناك أعراض يستدل من خلالها على بداية الإصابة بهذا المرض؟
في أول ظهور المياه البيضاء يعر الإنسان وكأن الدنيا في وضح النهار ملبدة بالغيوم.
كيف تتم معالجة المياه البيضاء وفقاً للعلاجات الطبية الحالية وهل تعود العين إلى ما كانت عليه قبل الإصابة؟
حتى وقتنا الحالي يتركز العلاج في الجراحة سواء التقليدية بإزالة العدسة المعتمة أو شفط بروتين العدسة وزرع عدسة داخل جزء الكبسولة وفي كل الأحوال بالطبع لا تعود قوة الإبصار إلى ما كانت عليه كما أن ذلك يتبعه كثير من المضاعفات هناك أيضاً قطرات العين وظيفتها تأخير الوصول إلى العتامة عند ظهور المبادئ الأولى لها.
بعد كل المحاولات الناقصة والصعوبات التي تواجه هذا المرض كيف توصلت إلى حل هذه المشكلة المستعصية من القرآن الكريم؟
كما سبق وأن أشرت إلى عدسة العين مكونة من كبسولة بها بروتين يكون موزعاً ومرتباً ومنسقاً في صورة صغيرة وأن تغير طبيعة هذا البروتين أي تغير درجة الترتيب والتنسيق يؤدي إلى توزيع عشوائي الأمر الذي يسبب العتامة لذلك كان التفكير في الوصول إلى مواد تسبب انفراد للبروتين غير المتناسق بتفاعل فيزيائي وليس كيميائي حتى يعود إلى حالة الإنطواء الطبيعية المتناسقة ولما كان هذا الأمر لا يوجد به بحوث سابقة في الدوريات العلمية لذلك كان يمثل صعوبة في كيفية البداية أو الاهتداء إلى أول الطريق ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف عليه وعلى نبينا السلام فقد جاء عن سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف قول الله تعالى "وتولى عنهم وقال يا أسفي على يوسف وابيضت عيناه من الحزن وهو كظيم" يوسف 84
وكان ما فعله سيدنا يوسف بوحي من ربه أن طلب من إخوته أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء " اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصير وأتوني بأهلكم أجمعين* ولما فصلت العير قال أبوهم لأجد ريح يوسف لولا أن تفندون* قالوا تالله أنك لفي ضلالك القديم* فلما جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيراً قال ألم أقل لكم أني أعلم من الله ما لا تعلمون" يوسف 93-96
99FF00
بعد التفكير لم نجد سوى العرق وكان البحث في مكونات عرق الإنسان حيث أخذنا العدسات المستخرجة من العيون بالعمليات الجراحية التقليدية وتم نقعها في العرق فوجدنا أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسة المعتمة.
هل كل مكونات العرق فعالة في هذه الحالة أم أحد هذه المكونات؟
وبالفصل أمكن التوصل إلى أحد المكونات الأساسية وهي مركب من مركبات البولينا (الجواندين) والتي أمكن تحضيرها كيميائياً وبإجراء التجارب على حيوانات التجارب المستحدث بها عتامة أو بياض لعدسة العين عن طريق ما يسمى بالعتامة المتسببة والجالاكتوز وجد أن وضع هذه المركبات المحضرة كيميائياً تسبب بياضاً لعدسة العين وظهر هذا أولاً من نتائج حيوانات التجارب على الأرانب حيث تم إحداث عتامة لعدسة العين وحساب كمية الضوء النافذ من خلالها قبل وضع القطرة فوجد أنها لا تزيد عن 2% وبوضع القطرة وجد أن كمية الضوء النافذ تزداد من 2% إلى 60% في خلال ربع ساعة ثم 90% خلال عشرين دقيقة ثم 95% خلال ثلاثين دقيقة ثم 99% خلال الساعة.
هل هناك تأثيرات جانبية لاستخدام العرق؟
اطلاقاً ولقد كان محل اهتمام كبير خاصة وان العرق يعتبر من المواد الإخراجية التي يتخلص منها الجسم وخاصة المادة الفعالة من هذا العرق والتي سبق أن قلنا أنه أحد مشتقات البولينا لذلك كان لابد من إجراء تجارب رسمية على حيوانات التجارب وإعطاؤها هذه المركبات بعشرة أضعاف التركيزات سواء عن طريق الفم أو بالحقن حول الغشاء البريتوني للقلب فلم يوجد لها أي آثار جانبية أو آثار رسمية من قريب أو من بعيد فلم تؤثر على وظائف الكبد أو الكليتين أو المخ أو صورة الدم.
هذا بالنسبة للتجارب على الأرانب فماذا عن التجارب على الإنسان؟
سجلت الدراسات التي أجريت على 250 متطوعاً زوال هذا البياض ورجوع الإبصار في أكثر من 90% أما الحالات التي لم تستجيب فوجد بالفحص السريري أن بروتين العدسة حدث له شفافية لكن توجد أسباب أخرى مثل أمراض الشبكية هي التي تسبب في عدم رجوع قوة الإبصار إلى حالتها الطبيعية حول الغشاء البريتوني أما تأثيرها للقلب فلم توجد له أي آثار جانبية أو آثار على وظائف الكبد أو الكليتين أو المخ أو صورة الدم.

وينبغي على المؤمن أن يتفكر في آيات الله تعالى فقال تعالى:"كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون" سورة يونس 24



من مواضيع walaa nagib في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-13-2007, 12:48 AM   #2
الحاج حلاوه
بيوكمستري ماسي
 
الصورة الرمزية الحاج حلاوه

 









الحاج حلاوه غير متواجد حالياً
افتراضي

سبحان الله ولسه ياما هنشوف شكرا ياولاء على الموضوع الجميل



من مواضيع الحاج حلاوه في المنتدى

التوقيع

اذا اردت شيئا بشده فطلقه سراحه فان عاد اليك فهو لك الى الابد وان لم يعد فهو ل يكن لك من البدايه

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-13-2007, 01:52 AM   #3
نجــد
ملك الكيمياء الحيوية للجميع
 
الصورة الرمزية نجــد

 









نجــد غير متواجد حالياً
افتراضي

سبحان الله..
شكرا عالموضوع



من مواضيع نجــد في المنتدى

التوقيع

:


:

:


هنــاك بعيــد

يا الشــوق غنينـي وحبينــي


هينـا لاتقــربي

ضـاق المكـان بزحمــة الأقــدار
   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-13-2007, 11:14 AM   #4
walaa nagib
بيوكيميائي فضي
 
الصورة الرمزية walaa nagib

 









walaa nagib غير متواجد حالياً
افتراضي

حاج حلاوه

ورود

مشكورييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييين
علي مروركم الكريمممممممممممممممممممممممممم



من مواضيع walaa nagib في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-13-2007, 02:21 PM   #5
ولد المدينه
مدير عام و عضو اللجنة الاعلامية
 
الصورة الرمزية ولد المدينه

 









ولد المدينه غير متواجد حالياً
افتراضي

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

يعطيك العافيه على الموضوع



من مواضيع ولد المدينه في المنتدى

التوقيع

[flash=http://up.7cc.com/swf/7cc/b755657b18.swf]WIDTH=400 HEIGHT=120[/flash]

تسائل عن حصين كل راكب ...... وعند جهينة الخبر اليقين

فمن يك سائلاً عنه فعندي ...... لصاحبه البيان المستبين

جهينة معشري وهم ملوك ...... إذا طلبوا المعالى لم يهونوا
   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 07-15-2007, 04:31 PM   #6
walaa nagib
بيوكيميائي فضي
 
الصورة الرمزية walaa nagib

 









walaa nagib غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكورررررررررررررررررررررررررررر ولد المدينه علي مرورك
يعطيك الف عافيه



من مواضيع walaa nagib في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إختراع قطرة عيون من سورة يوسف!! الطير الكاشف الادويـة - Pharmacology 15 03-25-2009 12:16 AM
مكتبة متكاملة تجد فيها علاج الكثير من الامراض احمد الاخصائي علاجات الطب البديل - Homopathy 18 07-28-2008 10:58 AM
أسماء المقبولين في برنامج خادم الحرمين الشريفين للمرحلة الثالثة سونهام يغمور القـسم العام 14 11-26-2007 09:14 PM



الساعة الآن 02:34 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك