الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الأقسام العامة > هويتنا الاسلاميـة
 
 

هويتنا الاسلاميـة كل ما يتعلق بالدين الحنيف

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 09-17-2009, 04:01 PM   #1
مسلم المصرى
بيوكيميائي ماسي
 
الصورة الرمزية مسلم المصرى

 









مسلم المصرى غير متواجد حالياً
Cocktail وداع رمضان

السلاااام

كيفكم احبائي انشالله تكونو بخير...

اقتضت حكمة الله ان يخفى ليلة القدر فى رمضان ليجتهد الصائم فى طلبها وخاصة فى العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم املا فى أن توافقه ليلة القدر التى قال الله تعالى فيها: "ليلة القدر خير من الف شهر تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر سلام هى حتى مطلع الفجر" فتكون حظه من الدنيا وينال رضا الله فى دنياه وفى آخرته، لذلك أخفى الله ليلة القدر فى أيام شهر رمضان حثا للصائمين على مضاعفة العمل فى رمضان، وقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يجتهد فى طلبها فى العشر الأواخر من رمضان، يقول النبى صلى الله عليه وسلم قال: "من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"

ها هو شهر الخير قد قوضت خيامه ، وتصرمت ايامه ، فحق لنا ان نحزن على فراقه ، وان نذرف الدموع عند وداعه .

وكيف لا نحزن على فراقه ونحن لا ندري هل ندرك غيره ام لا ؟
كيف لا تجري دموعنا على رحيله ؟
ونحن لا ندري هل رفع لنا فيه عمل صالح ام لا ؟
وهل ازددنا فيه قربا من ربنا أم لا ؟
كيف لا نحزن عليه وهو شهر الرحمات ، وتكفير السيئات ، واقالة العثرات ؟! .

يمضى رمضان بعد ان احسن فيه اقوام واساء اخرون ، يمضى وهو شاهد لنا او علينا ، شاهد للمشمر بصيامه وقيامه وبره واحسانه ، وشاهد على المقصر بغفلته واعراضه ونسيانه .

رمضان سوق قام ثم انفض ، ربح فيه من ربح وخسر فيه من خسر
فلله كم سجد فيه من ساجد ؟
وكم ذكر فيه من ذاكر ؟
وكم شكر فيه من شاكر ؟
وكم خشع فيه من خاشع ؟
وكم فرط فيه من مفرط ؟
وكم عصى فيه من عاص ؟

ارتحل شهر الصوم ، فما اسعد نفوس الفائزين ، وما الذ عيش المقبولين ، وما اذل نفوس العصاة المذنبين ، وما اقبح حال المسيئين المفرطين .

تذكر ايها الصائم وانت تودع شهرك سرعة مرور الأيام ، وانقضاء الأعوام ، فإن في مرورها وسرعتها عبرة للمعتبرين ، وعظة للمتعظين قال عز وجل: { يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار } ، بالأمس القريب كنا نتلقى التهاني بقدومه ونسأل الله بلوغه ، واليوم نودعه بكل أسىً، ونتلقى التعازي برحيله ، فما اسرع مرور الليالي والأيام ، وكر الشهور والأعوام .

و لنتذكر دائما أن العبرة بالخواتيم (ما زال لدينا بعض الايام) فلنجعل ختام هذا الشهر الفضيل بالاستغفار والتوبة ، فإن الاستغفار ختام الأعمال الصالحة ، وقد قال عز وجل لنبيه - صلى الله عليه وسلم- في آخر عمره : {إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان تواباً } ، وأمر سبحانه الحجيج بعد قضاء مناسكهم وانتهاء أعمال حجهم بالاستغفار فقال جل وعلا : { ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم } .

اللهم لك الحمد أن بلغتنا شهر رمضان ، اللهم تقبل منا الصيام والقيام ، وأحسن لنا الختام ، اللهم اجبر كسرنا على فراق شهرنا ، وأعده علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة ، واجعله شاهداً لنا لا علينا ، اللهم اجعلنا فيه من عتقائك من النار ، واجعلنا فيه من المقبولين الفائزين.
منقول



من مواضيع مسلم المصرى في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
رمضان, وداع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشر وسائل لإستقبال رمضان مسلم المصرى مناسبات اسلامية 0 08-26-2009 11:36 PM
خصائص شهر رمضان ... مسلم المصرى هويتنا الاسلاميـة 3 09-29-2008 09:28 PM
رسايل رمضان sms سونهام يغمور القـسم العام 3 08-23-2008 03:36 PM
لهذه الأسباب قد نخسر رمضان yasser_dz هويتنا الاسلاميـة 5 08-19-2008 03:20 PM
`·.¸¸.·¯/ التأثيرات الحيوية والفسيولوجية والنفسية لصيام رمضان \¯`··._.· نجــد القـسم العام 4 08-20-2007 06:43 AM



الساعة الآن 07:36 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك