الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الكيمياء الحيوية الجنائية > التطبيقات الجنائية للحمض النووي الوراثي
 
 

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 04-12-2008, 03:20 PM   #1
مسلم المصرى
بيوكيميائي ماسي
 
الصورة الرمزية مسلم المصرى

 









مسلم المصرى غير متواجد حالياً
Bat التطلعات الأخلاقية لتطبيقات علوم الوراثة البشرية في العالم العربي

كان لنجاح مشروع الجينوم البشري دوراً كبيراً في إدراج جميع المعلومات المتعلقة بالمادة الوراثية لدى الإنسان (الجينوم) في قواعد البيانات العامّة. وكان من أبرز الملاحظات خلال فترة دراسة هذا المشروع تفرُّد كل إنسان بمحتوى المادة الوراثية التي يملكها. ومن المعلوم أن المادة الوراثية لكل منّا تحتوي على ثلاث مليارات زوج من قواعد الحمض النووي (DNA) لكنه وُجد أن أزواج القواعد تختلف بين الأشخاص بحوالي ثلاثة ملايين إلى ستة ملايين وهو ما يسمى علميّاً بـ (تعدد الأشكال الجيني)، وهذا يفسّر خصوصية المادة الوراثية لدى كل فرد وعدم وجود تطابق تام فيها.
انطلق مؤخّراً مشروع عالميّ لدراسة التباين في الجينوم البشري (الفاريوم) بين شعوب العالم والذي يحمل عنوان "مشروع الفاريوم البشري". ويختلف هذا المشروع عن سابقه (مشروع الجينوم البشري) بضم جميع دول العالم سواء أكانت دولاً متقدمة أو نامية في الدراسة التحليلية التي ستُجرى على خواص المادة الوراثية ومدى وجود تباين فيها في كل شعب من شعوب العالم. ومما سيُستفاد منه بعد إتمام مشروع الفاريوم البشري هو أولاً وضع تصنيف مُحْكم لأولئك المرضى الذين يعانون من أمراض وراثية شائعة، وثانياً التوصل إلى تشخيص دقيق لتلك الأمراض، وكذلك الإلمام الكامل بالأسباب الرئيسة وراء هذه الأمراض، وهذا بالتالي سيحقق تطوراً كبيراً في اختيار العلاج المناسب والآمن لكل حالة وتجنب الوصفات العلاجية التجريبية التي تسبب في الغالب أعراضاً جانبية غير متوقعة، حينها سيصف الطبيب الدواء المناسب بالجرعة المناسبة للشخص المناسب، الأمر الذي سيحقق ثورة كبيرة في عالم الطب والعلاج.

وحتى يحقق مشروع الفاريوم البشري النجاح المرجوّ فهذا يتطلّب الالتزام بالمعايير الأخلاقية في السماح لعامة الناس بالدخول إلى جميع المعلومات المتعلقة بالتباين الوراثي البشري، وكذلك في إفادة أنظمة الصحة في الدول النامية من نتائج هذا المشروع. لذا جاءت فكرة تنظيم الندوة العامة من قبل المركز العربي للدراسات الجينية حول "التطلعات الأخلاقية لتطبيقات علوم الوراثة في العالم العربي" لمناقشة الجوانب الدينية والشرعية والاجتماعية وكذلك النفسية للتطبيقات الوراثية على مستوى منطقتنا العربية. وستتضمن القضايا المناقشة في هذه الندوة الفحوصات الوراثية ما قبل الزواج، وفحوصات الأجنّة، وفحوصات حديثي الولادة، بالإضافة إلى البحوث الخاصّة بوضع الخرائط الوراثية للأمراض. ولأن المركز العربي للدراسات الجينية هو عضو في المشروع العالمي للفاريوم البشري فإنه لا بد من التطرق أيضاً في هذه الندوة إلى أبعاد دراسة التباين الوراثي بين الشعوب المختلفة. وفي نهاية هذه الندوة فإنه من المتوقع صدور بيان دبي حول أخلاقيات الدراسات الوراثية والذي سيُعدّ مشاركة محورية من العالم العربي في المشروع العالمي للفاريوم البشري وسيُظهر كذلك مدى تقدير المجتمعات العربية للتنوّع البشري.



محور التباين الوراثي بين الشعوب


الاختراعات الدوائية: الرأي الشرعي في دراسة الاختلافات الوراثية بين البشر والتي قد تؤدي إلى نقل علم الصيدلة الكلاسيكي إلى الصيدلة الوراثية والتي ستمكن الأطباء من تصميم الدواء لكلّ إنسان حسب تركيبته الوراثية. وتتسابق شركات إنتاج الأدوية عالمياً في هذا المجال كي تتمكن من استملاك وتسجيل براءات اختراعات حصرية في هذا المجال. وقد يؤدي هذا التنافس التجاري مستقبلاً إلى حرمان الدول الفقيرة من تلك الأدوية لغلاء أسعارها، إذ ستتحكم حينئذ أعداد صغيرة من تلك الشركات بالنصيب العالمي الأكبر لتجارة الأدوية المفصّلة وراثياً.

تحديد الهوية الوراثية: الرأي الشرعي في دراسة الاختلافات الوراثية لدى البشر لتمكين أجهزة القانون من سبر الإنسان عبر هويته أو "بصمته" الوراثية وذلك للبت في القضايا الجنائية، أو قضايا النسب، أو لاستبعاد بعض الناس من وظائف قد تكون خطرة بسبب خلفيتهم الوراثية (كأن يحمل الإنسان صفة تؤدي به في مقتبل عمره إلى أمراض قلبية خطيرة، فلا يتم تعيين هؤلاء الأفراد في مجال الملاحة الجوية أو ما شابه). وتتردد مخاوف عدّة حول تسريب تلك المعلومات إلى جهات قد تستعمل البصمة الوراثية للتمييز بين البشر من حيث أفضلية العمل تبعاً لبعض الصفات الوراثية المفضّلة أو المكروهة. كذلك فإن تسرّب المعلومات الوراثية الخاصّة بالفرد إلى مؤسسات التأمين قد تؤثر سلباً على فرص ذلك الإنسان من حيث الحصول على الرعاية الصحية المطلوبة، ويتمّ حينئذ التمييز ضدّه على مختلف الصعد.



محور الوقاية من الأمراض الوراثية


فحوصات ما قبل الزواج: الرأي الشرعي في إلزامية الفحوصات الوراثية قبل إتمام معاملات الزواج لوضع الخطيبان على بينة بالخيارات الوراثية المتوفّرة لهما وما قد ينتج عن هذه الخيارات من المضي أو عدم المضي في الزواج. والرأي الشرعي أو الحقوقي في مسألة الزواج في الأقارب والتي ترتبط بارتفاع نسبة الأمراض الوراثية في المجتمعات العربية.

فحوصات الأجنّة: استعراض الفتاوى والآراء الصادرة عن المجامع الفقهية في العالم الإسلامي حول جواز أو عدم جواز إجراء الفحوص الوراثية في الأجنة لتشخيص الأمراض الوراثية، وكذلك الرأي الشرعي مما يترتب على تلك الفحوصات من قرارات هامّة بخصوص مستقبل الجنين من حيث الحفاظ عليه أو إجهاضه في حالة الإصابة بأمراض وراثية خطرة.

فحوصات حديثي الولادة: الرأي الشرعي في إلزامية إجراء الفحوص الوراثية على الأطفال حديثي الولادة لتمكين النظام الصحي من تأمين أفضل رعاية ممكنة للأطفال المصابين بأمراض وراثية تمكن الطب الحديث من تخفيف مضاعفاتها.

منقول للإفادة
:get-6-2007-4nw_net_




من مواضيع مسلم المصرى في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-11-2008, 08:00 AM   #2
syd
بيوكيميائي جديد

 









syd غير متواجد حالياً
افتراضي

شكرا لكم على المعلومات القيمة




   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-12-2008, 12:10 AM   #3
خالد علي
وزير بيوكيميائي

 









خالد علي غير متواجد حالياً
افتراضي

موضوع ممتاز شكرا اخي



من مواضيع خالد علي في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 08-23-2008, 10:51 AM   #4
بدرالدين
بيوكيميائي جديد

 









بدرالدين غير متواجد حالياً
افتراضي

بارك الله فيك
وفى هذا الشرح القيم




   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 05-31-2010, 06:23 PM   #5
مسلم المصرى
بيوكيميائي ماسي
 
الصورة الرمزية مسلم المصرى

 









مسلم المصرى غير متواجد حالياً
Lightning

[frame="1 98"]
جزاكم الله خيراً أخى syd والاخ خالد علي والاخ بدرالدين على مروركم وردودكم وجعلها الله فى ميزان حسناتكم

[/frame]



من مواضيع مسلم المصرى في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التقنية الحيوية : واقع و تطبيقات (المدينة المنوره - جامعة طيبة) سونهام يغمور القـسم العام 23 01-07-2010 11:54 AM
أسباب تراجع البحث العلمي في الجامعات العربية osamasham قسـم النقاش الجاد 4 08-29-2009 05:10 PM
علم الوراثه مقداد الاحــياء - Biology 14 04-26-2008 06:31 PM
علماء مقداد الاحــياء - Biology 7 03-18-2008 09:51 PM
[ جامعة الملك عبد العزيز ] اعضاء هيئة التدريس بقسم الكيمياء الحيوية [بنين] سونهام يغمور خدمات الطلاب المكتبية Students Library Services 0 10-24-2007 10:46 PM



الساعة الآن 03:37 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك