الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الكيمياء الحيوية > الكيمـياء الحـيوية العامة
 
 

الكيمـياء الحـيوية العامة Bioc211- Bioc101

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 12:13 AM   #1
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
Confused زيت الزيتون ( من الالف إالى الياء )

قــال الله تعــالى :


(( اللّهُ نُورُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزّجَاجَةُ كَأَنّهَا كَوْكَبٌ دُرّيّ

يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لاّ شَرْقِيّةٍ وَلاَ غَرْبِيّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيَءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نّورٌ عَلَىَ نُورٍ يَهْدِي اللّهُ

لِنُورِهِ مَن يَشَآءُ وَيَضْرِبُ اللّهُ الأمْثَالَ لِلنّاسِ وَاللّهُ بِكُلّ شَيْءٍ عَلَيِمٌ )) ...

ســورة النــور





*XxX*الشجــرةالمبـــاركة*XxX*




تعتبر شجرة الزيتون مصدرا للثراء و رمزا للسلام ...




و منذ بدء الحضارة قبل 4000 سنة من ميلاد المسيح استجلبت شجرة الزيتون إلى فلسطين من بلاد الأرمن ثم نقلها

الفينيقيون إلى اليونان ثم لاحقا إلى شمال إفريقيا.




و استخدم زيت الزيتون من قبل الصفوة و الأعيان لأغراض شتى. فعلاوة على أنه أحد العناصر المكونة للطعام


فقد استخدم في طقوس مقدسة كزيت للتدليك وفي تحضير أنواع العطور و لعدة أغراض طبية أخرى.






واستمرت أهمية زيت الزيتون في عهد الإمبراطورية الرومانية لدرجة أن الأقاليم الجنوبية للإمبراطورية كانت

تدار ضمن ولايات تسمى ولايات زيت الزيتون. و استمر الرومان في نشر غراسة شجرة الزيتون وكانوا

يستخدمون أساليب فلاحتها لعقد معاهدات سلم مع الشعوب التي يخضعونها لسلطانهم. و بعد مئات السنين من ذلك

عقبهم العرب مع تشكيلتهم و طرق فلاحتهم الخاصة لشجرة الزيتون.



وقبل الخوض عن الحديث حول زيت الزيتون .... مــركبنــا لهذا الشهــر ...

نلقي نظرة بسيطة على الأحماض العضوية ....


:÷::أسطورة زيت الزيتون::÷::






اختلط تاريخ الزيتون بمزيج من الواقع والخرافة والخيال ويعود منشأ الزيتون

الى ماض سحيق من تاريخ البشرية والى أزمان موغلة في القدم حيث وجد

المهتمون من الصعوبة بمكان تحديد مكان وزمان بداية زراعة الزيتون لكنه من

المسلم به اختلاط تاريخ الزيتون بتاريخ حوض البحر المتوسط وأنه يشكل جزءاً

هاماً من حضارة وثقافة شعوب هذه المنطقة . ولقد قدست الديانات السماوية

والحضارات الإنسانية شجرة الزيتون كما خلدها الشعراء والفنانون في أعمالهم.




تعيش أشجار الزيتون حياة طويلة، حيث يُعتقد بأن حياتها قد تمتد من 300 إلى 600 سنة، أو حتى أكثر من ذلك.

وحتى إذا ماتت الساق والأغصان، فإن لشجر ة الزيتون المقدرة على أن تنبت من جديد وتعيد الحياة إلى شجرةٍ

جديدة. تُقّدر أعداد أشجار الزيتون الموجودة اليوم فوق سطح الأرض بحوالي 800 مليون شجرة، تنتمي إلى

400 صنف مختلف من أشجار الزيتون المزروعة في أنحاء العالم. ومما يثير الإعجاب أكثر من الأعداد

الضخمة لأشجار الزيتون هي النسمات الإلهية التي تفوح من أغصان هذه الشجرة.

فقد اعتبر سكان حوض المتوسط شجرة الزيتون شجرة مقدسة لآلاف السنين. قدّمت شجرة الزيتون عبر التاريخ

بعض الخدمات للعديد من الديانات والثقافات، وهي تعتبر رمزاً للسلام والحياة والخصوبة. وقد ثبت أن إيبلا أول

حضارة عرفت زيت الزيتون، قدمت السائل الذهبي لآلهتها. وفي وقت لاحق، نسب المصريون القدماء الفضل

بتعلم الإنسان لزراعة الزيتون والحكمة للآلهة إيزيس. وقد استخدم الفراعنة زيت الزيتون للمساعدة في بناء

الأهرامات.




وقد عُثر على عبوات تحتوي على زيت الزيتون بين القبور المصرية خلال العمليات الحديثة للكشف عن

الحفريات الأثرية لهذه القبور. اعتقد الإغريقيون أنه عندما منحت أثينا آلهة الحكمة الإنسانية شجرة الزيتون فإنها

تمكنت من الفوز على باقي الآلهة في المسابقة وذلك لأنها قد قدمت أكثر الهدايا فائدة للإنسان.




أما في اليونان

القديمة فقد استخدم الرياضيون الأوائل زيت الزيتون لتدليك أجسامهم. أول شعلة أولمبية كانت في الأصل عبارةً

عن غصن زيتون مشتعل.

وقد أشار كلٌ من القرآن والحديث إلى قيمة زيت الزيتون عدة مرات.



تعتبر زراعة أشجار الزيتون إحدى أقدم المؤشرات الحضارية في العالم. فقد سبقت ظهور الكتابة. ويعود السبب

في الاعتماد على زراعة الزيتون إلى فوائد زيت الزيتون إضافةً إلى الأسطورة التي ارتبطت بانتشاره من

الأراضي الفينيقية إلى اليونان، ومنها إلى روما، ومن ثم إلى باقي دول العالم الغربي. وقد انتشرت زراعة

الزيتون إلى كلٍ من الأمريكيتين واليابان وأستراليا وجنوب أفريقيا، وذلك خلال القرون القليلة الماضية. ومع ذلك

وحتى يومنا الحالي فإن حوالي 99 % من نسبة زيت الزيتون مازالت تنتشر من أراضي حوض المتوسط.

وقد انتقل حب الأسلاف الشديد لشجرة الزيتون إلى الأجيال اللاحقة





كيميـــــــــــاء زيــت الزيتـــون



زيت الزيتون ...


زيت الزيتون علميا هو العصير الطازج المستخرج من ثمار الزيتون بطريقة فيزيائية بعيدا عن الحرارة

والمواد الكيميائية في حين أن الزيوت النباتية الأخرى تستخلص بطرق حرارية وكيميائية ولعمليات تكرير تفقدها

الكثير من الخواص الطبيعية والفيتامينات..



حمض الزيتون ..



الصيغة الجزيئية ...


C18H34O2



الشكل الجزيئي ..





الوزن الجزيئي ...






:: أهم خصائص زيت الزيتون ::



اللون

ويكون على درجات من الأخضر إلى الأصفر (الأخضر المصفر الأصفر الذهبي الأخضر الغامق أو الفاتح

وكذلك الأصفر).




المظهر


حيث يكون اللون براقاً أو عاتماً.



الشفافية

حيث يكون شفافاً أو لبنياً.


القوام


كثيف بدرجات حتى السيولة.


الرائحة

عطرية مميزة أو معدومة أو روائح غريبة.



الطعم


يميز طعم ثمار الزيتون أو غياب ذلك أو طعم دسم دون نكهة مميزة.



من مواضيع وائل في المنتدى

التوقيع

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 12:21 AM   #2
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
افتراضي

استخلاصه ..


يستخلص بطريقة فيزيائية تعتمد على الضغط او الدفع المركزي بدون اي استخدام للمواد الكيميائية او المعالجة

الحرارية.






ومن الطرق القديمة لإستخلاصه ...


في اليونان ..




في مصر ..






الزيت المستخلص طبيعي 100% ويحتوي على مواد طبيعية مانعة للتأكسد يتحلل عند درجة الحرارة

220درجة مئوية. يمكن رفع درجة الحرارة لتبلغ درجة الحرارة القلي لعشر مرات على الأقل بدون أي تأثير.


يتحلل عند درجة الحرارة 220 درجة مئوية.

يمكن رفع درجة الحرارة لتبلغ درجة حرارة القلي لعشر مراتٍ على الأقل بدون أي تأثير.

زيوت نباتية أخرى

تستخلص باستخدام المحاليل الكيميائية والصودا الكاوية وتحت ضغطٍ عالٍ.

تحتاج لإضافة مضادات التأكسد كيميائية المنشأ للتمكن من تخزينه.

تتحلل أفضل أنواع هذه الزيوت عند درجة الحرارة 170 درجة مئوية.

من الممكن رفع درجات الحرارة لتصل إلى درجة حرارة القلي ثلاث مرات في أفضل الحالات.






أهم المكونات الأساسية في زيت الزيتون ..



زيت الزيتون غني بالدهون الاحادية غير المشبعة وهي


تعتبر دهون جيدة، كما إنها غنية بمضادات الأكسدة التي

تساعد على منع تشكل وباء انسداد الشرايين، تشكل الأحماض الدهنية الأحادية المشبعة أكثر من 80% زيت

الزيتون والتي تقاوم التأكسد بشكل افضل من الأحماض الدهنية المتعددة وتساعد على الحفاظ على المستويات

المرتفعة للكولسترول الحميد (HDL)، والمستويات المنخفضة للكولسترول الضار (LDL) ...

وتدخل مادتان هامتان جدا في تركيب زيت الزيتون، وهما فيتامين E وبوليفون اللتان تعملان معا، فهما تمنعان

تأكسد الأحماض الدهنية مما يقلل من خطر الاصابة بتصلب الشرايين وبعض انواع الأمراض السرطانية.

غني بفيتامينات E&B1 & A1 والعديد من الأملاح المعدنية




التصنيف المتداول في التجارة الدولية لزيت الزيتون::



يصنف الزيت إلى صنفين أساسيين هما:





أ - زيت الزيتون:
وهو الزيت الناتج من عصير ثمار الزيتون الطازجة.


ب - زيت تفل الزيتون (زيت عرجون الزيتون):
وهو الزيت الناتج من تفل الزيتون (عرجون الزيتون). والمستخلص من بقايا عصر ثمار الزيتون.





أولاً: الصنف الأول: زيت الزيتون :



وهو الزيت المستخلص مباشرة وبشكل كامل من ثمار شجرة الزيتون.

ويصنف إلى الأنواع الآتية:




1- زيت الزيتون البكر.

2- زيت الزيتون المكرر.

3- زيت الزيتون النقي.





ثانياً: الصنف الثاني: زيت تفل الزيتون او زيت عرجون الزيتون :



وهو الزيت المستخلص من تفل الزيتون أي من

بقايا معاصر ثمار الزيتون: ويصنف إلى الأنواع الآتية:



1 - زيت تفل الزيتون النيء (الخام) أو زيت العرجون النيء.

2 - زيت تفل الزيتون المكرر أو زيت عرجون الزيتون المكرر.

3 - زيت تفل الزيتون أو زيت عرجون الزيتون. وفيما يلي تعريف بكل صنف وأنواعه ومواصفاته:





::×::الصنف الأول ::×::




*×*زيت الزيتونOli veoil*×*


ويصنف إلى ثلاثة أنواع:


1 - زيت الزيتون المكرر: Virgin Olive oilوهو الزيت المستخلص مباشرة وبشكل كامل من ثمار الزيتون

الطازجة بطرق ميكانيكية وفيزيائية بسيطة دون أية معاملات حرارية أو كيماوية ويصنف إلى تحت أنواع:



أ - زيت زيتون بكر: Virgin Olive Oilصالح للاستهلاك المباشر كما هو ويميز في ثلاث درجات.


** زيت زيتون بكر ممتاز (اكسترا) EXTRA VIRGIN O.Oوهو زيت زيتون بكر له رائحة وطعم جيدين

وحموضته لا تتعدى 1% (مقدرة بحمض الاولييك الحر في 100غ زيت من العينة).

** زيت زيتون بكر جيد: Fine. v.o.oوهو زيت زيتون بكر بنفس المواصفات السابقة ولكن حموضته كحد

أعلى 5،1% (مقدرة بحمض الاولييك الحر في 100غ زيت).

** زيت زيتون بكر شبه جيد (عادي) Semi-fine V.O.O (Ordinary) بنفس المواصفات السابقة ولكن

حموضته تصل الى 3% (مقدرة بحمض الاولييك الحر في 100غ زيت). مع تسامح 10% من درجة الحموضة

في تمييز الدرجات السابقة.




ب- زيت زيتون بكر

: V.O.O (Lampante) غير صالح للاستهلاك المباشر بسبب عيوب بالطعم او الرائحة

أو ارتفاع في درجة الحموضة أكثر من 3،3%.ويدعى زيت زيتون بكر (لامبانتي) أو زيت المصباح ويخضع

لعمليات التكرير او للاستعمال الصناعي.



2 - زيت الزيتون المكرر: Rifned Olive oilوهو الزيت الناتج من تكرير زيت الزيتون البكر بطرق

التكرير التي لا تؤثر على تركيبه الكيماوي الطبيعي.

3 - زيت الزيتون النقي: Pure olive oilوهو الزيت الناتج من مزيج من زيت الزيتون المكرر مع زيت

الزيتون البكر وهو صالح للاستهلاك البشري كما هو.




::×::الصنف الثاني::×::


*×*زيت تفل الزيتونOlive-Pomaceoilزيت عرجون الزيتون*×*


وهو الزيت الناتج من معاملة تفل الزيتون (بقايا عصير ثمارالزيتون بالمعاصر (العرجون) بالمذيبات العضوية

(هكسان بنزين) مع التكرير والتنقية اللازمة ويصنف إلى الأنواع الآتية:





1 - زيت تفل الزيتون الخام (النيء) Crude Olive-pomace oilوهو زيت تفل الزيتون المخصص للتكرير

بغية تجهيزه ليكون صالحاً للاستعمال البشري او في الصناعة.

2 - زيت تفل الزيتون المكرر: Refined Olive-Pomacem Oilوهو الزيت المستخلص من زيت تفل

الزيتون الخام بعمليات التكرير بشكل لا يؤثر على تركيبته الاصلية من الحموض الدهنية. وهو مخصص

للاستهلاك البشري كما هو او بمزجه مع زيت الزيتون البكر.

3 - زيت تفل الزيتون: Olive-Pomacem Oil وهو مزيج من زيت تفل الزيتون المكرر مع زيت الزيتون

البكر وهو صالح للاستهلاك البشري.







من مواضيع وائل في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 12:29 AM   #3
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
افتراضي

الإعجاز العلمي والمواد الفعالة






لقد أشار القرآن الكريم أهمية شجرة الزيتون وزيتها في عدة آيات ووصفها بأنه مباركة، أي كثيرة العطاء والفائدة وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ومن ثم جميع المسلمين بتناول زيت الزيتون ولقد اكتشف العلم المعاصر فوائد هائلة لزيت الزيتون وسوف نتناول في هذا البحث بعض نتائج الأبحاث على زيت الزيتون ونكتشف معاً صدق الحقيقة التي أشار إليها القرآن الكريم ألا وهي البركة التي أودعها الله سبحانه في هذا الزيت العجيب.

يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية غير المشبعة وحيدة الرابطة المزدوجة، وهو ما يميزه عن بقية الزيوت .

وقد ورد في الكتاب الأمريكي الصادر في 1997 بعنوان " 8 أسابيع للوصول إلى الصحة المناسبة " 8 Week to optimum health " للمؤلف أندرياويل ـ أنه يجب استبدال كل أنواع الدهون التي يتناولها الإنسان، وخاصة بعد سن الأربعين بزيت الزيتون،




زيت الزيتون ..ومعدل الوفيات:

لقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة (اللانست ) الشهيرة في 20 ديسمبر 1999 أن معدل الوفيات في أفقر بلد في أوروبا ألا وهي ألبانيا المسلمة تمتاز بانخفاض معدل الوفيات فيها، فمعدل الوفيات في ألبانيا عند الذكور كان 41 شخصا من كل 100.000شخص، وهو نصف ما هو عليه الحال في بريطانيا.

ويعزو الباحثون سبب تعمير الناس في ألبانيا ذات الدخل المحدود جدا إلى نمط الغذاء عند الألبانيين، وقلة تناولهم للحوم ومنتجات الحليب، وكثرة تناولهم للفواكه والخضار والنشويات وزيت الزيتون.

فقد كان أقل معدلات الوفيات في الجنوب الغربي من ألبانيا في المكان الذي كانت فيه أعلى نسبة لاستهلاك زيت الزيتون والفواكه والخضراوات.





::زيت الزيتون وأمراض القلب::

ادركت الأبحاث العلمية الطبية فوائده حيث تشير النتائج الى ان زيت الزيتون يقي بإذن الله من مرض العصر "مرض القلب"!!.ولقد كان احدى التوصيات في بعض التجمعات العالمية ان غذاء مجتمعات دول حوض البحر الابيض المتوسط يعتبر أحد أهم العوامل المؤثرة في انخفاض حدوث أمراض القلب والشرايين مقارنة بالدول الأخرى مثل أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.ويرجع الباحثون ذلك إلى زيادة استهلاك "زيت الزيتون" لديهم. واستهلاك هذا الزيت بدلاً من السمن والزبدة والدهون الأخرى. وفي نظري ان هذا السبب وهو الفائدة الصحية لزيت الزيتون ان هذا الزيت الناتج من الشجرة المباركة كما قال تعالى: {يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية} يحتوي على احماض دهنية متميزة تعرف باسم الاحماض الدهنية أحادية عديمة التشبع Mono Unsaturated حيث يعمل هذه الأحماض الفريدة على الحد من ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم. كما ان هذا الزيت المبارك يحتوي على فيتامينات خاصة تعرف بمضادات الأكسدة وكذلك بعض المركبات مثل البولي فينول كل هذه المركبات والتي ترتفع نسبتها في زيت الزيتون تحد من الاصابة بارتفاع الكوليسترول أي بمعنى آخر تحد من تصلب الشرايين وبالتالي تحد من أمراض القلب، ولكن يجب ان يكون هذا الزيت مستخلصاً بطريقة معينة وبأسلوب يعطي زيت يسمى "زيت الزيتون البكر" وهو ممتاز وناتج من العصرة الأولى Virgin Oil Extr.






زيت الزيتون وأمراض الكبد:

يذيب الدهون و يساعد في تقوية الكبد ، و علاج الكبد الدهني ، و بذلك يزيد من النشاط و من ناحية أخرى فقد ذكر الكتاب ان الدواء المعروف في الأسواق باسم Essential Fort يحتوي على نسبة عاليةٍ من زيت الزيتون ، و هو الذي يوصف أساسياً لمرضى الكبد ، كما أنه يحسن من وظائف الكبد ،و خاصة أنه مضاد للسموم ، و من هنا فهو يزيد من قدرة الكبد على القيام إزالة السُّمِّية Detoxication.




::زيت الزيتون والسرطــــان::

توصل بحث علمي أجري في أسبانيا ونشرته مجلة - جت - المختصة بأمراض الجهاز الهضمي إلى أن استخدام زيت الزيتون في طهي الطعام قد يمنع سرطان الأمعاء.

ويقول الفريق الطبي الذي أجرى التجربة إن النتائج أظهرت أن لزيت الزيتون فوائد وقائية، الأمر الذي يفسر سبب كون الغذاء المتوسطي غذاء صحيا .

وقد أجري البحث على عدد من الفئران المختبرية التي أطعم بعضها غذاء غنيا بزيت الزيتون والبعض الآخر بزيت السمك ومجموعة ثالثة بزيت زهرة العصفر

ثم قسم الباحثون كل مجموعة إلى قسمين أعطي إحداها مواد تسبب السرطان. وبعد أربعة أشهر وجدوا أن الحيوانات التي أطعمت زيت الزيتون كانت أقلها من حيث الإصابة بأورام سرطانية الزيتون والسمك.

ويقول رئيس الفريق البروفسور ميجيل جاسول إن هذه الدراسة تقدم دليلا على أن غذاء يحتوي على خمسة بالمائة من زيت الزيتون يقي من الإصابة بالسرطان مقارنة بزيت زهرة العصفر ...

ويفسر الفريق العلمي دور زيت الزيتون بأنه يعرقل تكون مادة يطلق عليها آركيدونات المسؤولة، عند اتحادها مع مادة أخرى هي بوستجلاندين - إي، عن تحريض الخلايا على الانقسام السرطاني .

ويعتقد الباحثون أن بدائل زيت الزيتون قد تؤدي العمل نفسه. لكن العلماء يؤكدون إن الأمر لا ينتهي عند هذا الحد بل يحتاج إلى مزيد من التجارب لمعرفة الآلية الدقيقة لتأثير زيت الزيتون في منع تكون السرطان .



زيت الزيتون يقي من سرطان الجلد:

واكتشف علماء يابانيون أن تعريض الجلد لزيت الزيتون ذي النوعية الجيدة بعد التعرض الشمس يقلص من احتمالات الإصابة بسرطان الجلد ، وقد اختبرت الطريقة الجديدة بنجاح على الفئران المعدلة وراثيا والتي لا تحمل الشعر .

وكشف الباحثون عن أن زيت الزيتون ذا الدرجة العالية يساعد على إبطاء ظهور آثار السرطان على الجلد ويقلل من حجم الأورام السرطانية إذا ما نُشر على الجلد .

وقد وضع الباحثون، بقيادة الدكتور ماسماميتسو إتشيهاشي من كلية الطب في جامعة كوبي، الفئران تحت ضوء الشمس ثلاث مرات في الأسبوع.

وبعد خمس دقائق من تعريضها لأشعة الشمس، قاموا بدهن مجموعة من الفئران بزيت الزيتون العادي وأخرى بزيت الزيتون الجديد ذي الدرجة العالية، وثالثة لم تُعرَّض إلى نوع من زيت الزيتون .وبعد ثمانية عشر أسبوعا بدأت أورام سرطانية بالظهور على مجموعة الفئران التي لم تعرض إلى زيت الزيتون، أما الفئران التي عُرِّضت لزيت الزيتون العادي فكانت أفضل حالا قليلا .

غير أن مجموعة الفئران التي عُرِّضت لزيت الزيتون الجديد ذي الدرجة العالية لم تظهر عليها أي آثار لسرطان الجلد إلا بعد أربعة وعشرين أسبوعا.

كذلك فإن الأورام التي ظهرت على فئة الفئران الأخيرة كانت أصغر وأقل كثافة، بل أنها ألحقت ضررا أقل بتركيبة مادة "دي أن أي" في الجلد.

ويعتبر زيت الزيتون غنيا بالمواد المانعة للتأكسد التي يُعتقد أنها تمتص التأثيرات الضارة للإشعاعات فوق البنفسجية، لكنه لا يمنع الأشعة فوق البنفسجية من اختراق الجلد.







زيت الزيتون يعالج سرطان الأمعاء:

وتوصل علماء بريطانيون إلى أدلة جديدة تثبت المنافع الوقائية لزيت الزيتون في علاج سرطان الأمعاء الذي يذهب ضحيته حوالي 20 ألف شخص سنويا في بريطانيا وحدها .

ووجد باحثون وأطباء في جامعة اوكسفورد الإنجليزية أن زيت الزيتون يتفاعل في المعدة مع حامض معوي ويمنع الإصابة بمرض سرطان الأمعاء والمستقيم

والجدير بالإشارة أن سرطان الأمعاء هو من أكثر أمراض السرطان شيوعا في بريطانيا بعد سرطان الرئة، لكن معالجته ممكنة إذا أكتشف في وقت مبكر.

وبحثت الدراسة في نسبة الإصابة بمرض سرطان الأمعاء في ثمانية وعشرين بلدا في العالم، يقع معظمها في أوربا، إضافة إلى الولايات المتحدة والبرازيل وكولومبيا وكندا والصين .



ووجد الباحثون ان عوامل غذائية تلعب دورا هاما في إصابة الشخص، وأن الأشخاص الذين يأكلون كميات كبيرة من اللحم والسمك أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الأشخاص الذين يأكلون الخضروات والحبوب .

ووجد العلماء أيضا أن خطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء تقل مع تناول وجبات غذائية غنية بزيت الزيتون .

ويعزو العلماء ذلك إلى أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من اللحم يمكنها أن تزيد من إفراز حامض الصفراء أو حامض ديأوكسيسيكليك، الذي بدوره يقلل من فعالية أنزيم خاص يعتقد بأنه يلعب دورا هاما في تجدد خلايا الأنسجة المبطنة للأمعاء .ويعتقد العلماء أن انخفاض الأنزيم الخاص، الذي يسمى ديامين أوكسيداس، قد يكون سبب تزايد الخلايا السرطانية في الأمعاء .

وهنا وجد العلماء الدور المهم الذي يقوم به زيت الزيتون في خفض المادة الحامضية الضارة الناتجة عن تناول كميات كبيرة من اللحم وزيادة إفراز الأنزيم الذي يقي من تكاثر الخلايا الغير عادية والسرطانية .

وقال أحد الباحثين إن الدراسة الجديدة تؤكد أن البلدان التي تستهلك فيها كميات كبيرة من زيت الزيتون لديها حالات سرطان أمعاء ومستقيم أقل نسبيا عما كان يعتقد، أخذين بنظر الاعتبار جوانب أخرى من العادات الغذائية لتلك البلدان.

وقالت متحدثة باسم مؤسسة التغذية البريطانية إنه في السابق كانت فوائد زيت الزيتون تقتصر على أمراض القلب، ولكن منذ شيوع فوائده في محاربة الأمراض الأخرى أزداد وعي الناس بأهميته وأزداد استخدامه في الطعام .




زيت الزيتون يقي من سرطان الثدي:

اثبتت دراسه اجريت فى اليابان ان النساء اللاتى يتناولن زيت الزيتون اكثر من مره باليوم يقللن من خطر اصابتهن بسرطان الثدى بنسبة 25%
بالمقارنه مع النساء اللاتى لا يتناولنه بانتظام وفى هذا الصدد يقول الدكتور ديميتريوس استاذ الصحه العامه بكلية هار فارد والذى اسهم باجراء الدراسه ان الدراسات قد اشارت الى ان تناول زيت الزيتون لا يساعد على تفاقم الاصابه بأورام الثدى الذى تنشطها الكيماويات مثلما تفعل بعض الانواع الاخرى من الدهون واثبتت دراسه اخرى اجريت على خمسة الاف شخص ان هناك صله بين زيت الزيتون وانخفاض كوليسترول الدم والضغط والسكر فضلا عن فعاليته فى علاج التهاب المفاصل والامساك المزمن وآثار الشيخوخه ويقلل من اخطار امراض القلب وتصلب الشرايين كما ثبت ايضا انه يساعد فى تعدين العظام ....

ويقول الباحثون ان زيت الزيتون عنصر اساسى خلال فترة النمو ثم بعد بلوغ سن الرشد فى تجنب نقص الكالسيوم الذى يمكن ان ي ؤدى الى تخلخل العظام فى سن الشيخوخه كما ثبت انه يحمى ضد حصى المراره لانه ينشط التدفق اللازم من الصفراء ويزيد نسبة كوليسترول (HDL)
اى الكوليسترول الجيد اللازم لاستمرار وظيفة المراره .

زيت الزيتون يقتل قمل الرأس

أشارت أحدث الإحصائيات المنشورة في مجلة Infectious diseases in Children في شهر أبريل 1998 أن قمل الرأس قد عاد ليصيب أمريكا بشكل وبائي من نيويورك إلى لوس أنجلوس، وأنه يصيب حوالي 12 مليون أمريكي معظمهم من الأطفال . وأظهرت الدراسات التي أجريت في جامعة Hebrew University الأمريكية وفي المعهد الأمريكي لقمل الرأس أن وضع زيت الزيتون على الرأس المصاب بالقمل لعدة ساعات يقتل القمل الموجود في الرأس . وأكد الباحثون من جامعة ماسوتشيتس الأمريكية أن المركبات التي كانت فعالة في القضاء على قمل الرأس لم تعد فعالة جدا، وأن قمل الرأس عاد إلى الظهور بشكل أقوى من ذي قبل.

واقترح الباحثون خطة علاجية لقمل الرأس المعاند على خمس خطوات وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع . ففي المرحلة الأولى تعالج الحالة بمركبات Permethrin أو الـ Pyrethium . وهذه يمكن أن تقضي على معظم القمل ولكن لا تقتلها جميعا . وهنا يأتي دور زيت الزيتون على الرأس قبل النوم مباشرة مع وضع غطاء الاستحمام (ShowerCap ) على الرأس . أما المرحلة الثالثة وهي مرحلة هامة جدا : حيث ينبغي تمشيط الرأس بمشط معدني خاص قبل غسل الرأس من زيت الزيتون.

وأما المرحلة الرابعة فتكون بالتأكد من عدم وجود القمل في البيئة المحيطة وذلك باستخدام السيشوار الساخن.

والمرحلة الخامسة تكون بالتأكد بالعين مباشرة من خلو فروة الرأس من أية بيوض للقمل وذلك باستعمال مشط خاص يزيل هذه البيوض ويجب التأكد من سلامة الرأس من القمل خلال مدة ثلاثة أسابيع.

وبعد فهذا غيض من فيض ما نشر من أبحاث حول زيت الزيتون خلال الأعوام القليلة فطوبى لمن نال من خيرات هذه الشجرة المباركة، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : " كلوا الزيت وادهنوا به، فإنه من شجرة مباركة " . وهنيئا لمن نال تلك البركات .







زيت الزيتون..وقرحة المعدة

قدم الدكتور " سموت " من جامعة " هاوارد " الأمريكية بحثاً في المؤتمر الأخير للجمعية الأمريكية لأمراض جهاز الهضم والذي عقد في شهر أكتوبر 2000، أظهر البحث أن الزيوت غير المشبعة مثل زيت الزيتون وزيت دوار الشمس وزيت السمك، يمكن أن تمنع نمو جرثومة تدعى Helicobacter Pylori في المعدة . وهذه الجرثومة مسؤولة عن العديد من حالات القرحة المعدية وعدد من حالات سرطان المعدة، وأكد الدكتور " سموت " أن الغذاء الحاوي على هذه الزيوت ربما يكون له تأثير مفيد في الوقاية من سرطان المعدة، والإقلال من نكس القرحة المعدية .






زيت الزيتون..والإرضـــــاع

وأما ذلك المخلوق الجديد الذي خرج لتوه إلى هذه الحياة، فإنه يتغذى بما تغذت به أمه . فإن هي أحسنت اختيار غذائها منحته مما اختارت الخير الكثير، وأنشأته على الغذاء السليم.

ففي دراسة حديثة نشرت في شهر فبراير 1996 من جامعة برشلونة الإسبانية، وأجريت على 40 مرضعاً، أخذت منهن عينات من حليب الثدي، وجد الباحثون أن معظم الدهون الموجودة في حليب الثدي كانت من نوع " الدهون اللامشبعةالوحيدة " (Monounsaturated Fats ) .

ويعتبر هذا النوع من الدهون بحق من أفضل الدهون التي ينبغي أن يتناولها الإنسان. وهو النوع الذي يشتهر به زيت الزيتون.

ويعزو الباحثون سبب تلك الظاهرة إلى كثرة تناول النساء في إسبانيا لزيت الزيتون.




زيت الزيتون وداء المفاصل

وقد افترض العلماء وجود علاقة عكسية بين تناول بعض الأغذية وحدوث هذا المرض .فقد نشرت مجلة (Am J clin Nutr ) في عددها الصادر في شهر نوفمبر 1999 دراسة أجريت على 145 مريضا مصابا بداء المفاصل نظير الرثوي في جنوب اليونان، وقورنت هذه المجموعة بـ 108 شخص سليم .
وأظهرت الدراسة أن تناول زيت الزيتون يمكن أن يسهم في الوقاية من حدوث هذا المرض فالذين يتناولون كميات قليلة جدا من زيت الزيتون في طعامهم كانوا أكثر عرضة للإصابة من أولئك الذين كان غذاؤهم غنيا بزيت الزيتون، ويعزو الباحثون سبب ذلك إلى الدهون غير المشبعة، ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها زيت الزيتون .

كما أظهرت الدراسة ذاتها أن الذين كانوا يكثرون من الخضراوات المطهية كانوا أيضا أقل عرضة للإصابة بهذا المرض .





زيت الزيتون والصبغيات

قال تعالى : (وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاء تَنبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِّلْآكِلِينَ) سورة المؤمنون يقول الدكتور نظمي خليل أبو العطا في كتابه إعجاز النبات في القرآن الكريم : وقد كشفت في لسان العرب لابن منظور عن معنى كلمة صبغ فوجد : (الصبغ والصباغ والصبغة : ما يصبغ به الثياب والصبغ المصدر والجمع أصباغ وأصبغة والصبغ في كلام العرب التغيير ومنه صبغ الثوب إذ غير لونه وأزيل عن حاله إلى حالة سواد أو حمرة أو صفرة ).

وقد اشتملت هذه الآية الكريمة على أمور عظيمة :


الزيتون تعطي الدهن

ولقد ذكر أن شجرة الزيتون تعطي الدهن فهذا معلوم ولكن (وصبغ للآكلين ) وقد قرأتُ التفاسير وعلمت أنهم يقصدون الغمس للطعام في الزيت، وبالكشف في لسان العرب وجدت أن هذا صحيح ولكن عندما قالت الآية ( صبغ للآكلين ) هنا ذكر الدهن، وعطف عليه الصبغ وقد فهمت أن ثمار هذه الشجرة تحتوي الدهن المكون من الأحماض الدهنية ومركبات أخرى، فهي تحتوي على الأحماض الدهنية الأمينية ومنها الفنيل الأنين الذي يعطي :


ا- التيروزين ( وهو مشتق من الأنين ) وهو من الأحماض العطرية الأساسية

ب- و(الفنيل الأنين يعطي التيروزين ) وهو من الأحماض الميلاينين في الجلد وهذه الصبغة ( الميلانين ) هي التي تصبغ البشرة حسب كميتها في الجلد .


فإذا كانت صبغة كثيفة أعطت الجلد الأسود، وإذا خفت أعطت اللون الأصفر وإذا غابت تماماً ( شذوذ ومرض ) أعطت اللون الأبيض للشعر والجلد والرموش ولهذه الصبغة ( الميلانين ) أهمية كبيرة للإنسان فالسودانيون والأفارقة يعيشون في منطقة شديدة الحرارة ساطعة الشمس وهذا يتطلب حماية للناس، هذه الحماية تتوفر بتوفر اللون الأسود ( الميلانين )، وهذا ملحوظ في الشخص القمحي اللون عندما يقف في الشمس طويلاً فإنه يسمر، لآن الاسمرار وسيلة دفاع عن الجلد ضد الشمس وهذا سبق علمي خطير، حيث أن شجرة الزيتون تعطي الزيت والأحماض الأمينية، ومنها الأحماض المسؤولة عن إعطاء اللون الأسود ( الصبغ الجلدي ).


:زيت الزيتون وارتفاع ضغط الدم

أجرى الدكتور " ويليامز " من جامعة ستانفورد الأمريكية دراسة على 76 شخصا غير مصاب بأية أمراض قلبية لمعرفة تأثير زيت الزيتون على ضغط الدم . فوجد الباحثون أن ضغط الدم قد انخفض بشكل واضح عند الذين تناولوا زيت الزيتون في غذائهم اليومي . وكان انخفاض ضغط الدم أشد وضوحا عند الذين تناولوا 40 جراما من زيت الزيتون يوميا .





زيت الزيتون ومرض السكر

ينجم مرض السكر عن نقص أو غياب في إفراز الأنسولين من البنكرياس ، مما يؤدي إلى زيادة مستوى السكر في الدم وقد أوصى الاتحاد الأمريكي لمرضى السكر ، المصابين بمرض السكر بتناول حمية تعطى فيه الدهون بنسبة 30 % من الحريرات على ألا تتجاوز نسبة الدهون المشبعة ( كالدهون الحيوانية ) عن 10 % . وأن تكون باقي الدهون على شكل زيت زيتون وزيت ذرة ، أو زيت دوار الشمس .



زيت الزيتون ينشط نمو المخ وشبكة الأعصاب

لدى الأجنة والأطفال بعد الولادة


كشفت دراسة علمية ان زيت الزيتون يلعب دورا هاما في نمو الأجنة لدى الحوامل والأطفال الرضع حيث أكدت أهمية تغذية الحوامل والمرضعات بزيت الزيتون لكونه ينشط نمو المخ وشبكة الأعصاب لدى الجنين وأيضا للأطفال بعد الولادة.
ويقول الدكتور مجدي العجيمي لـ«الشرق الأوسط» ان زيت الزيتون يوصف للحوامل والمرضعات لأنه يساعد في المحافظة على نشاط المخ ومنع هدم الخلايا وباقي الأعضاء الأخرى، كما تبين أنه يساعد على نمو العظام وتحسين مستوى الأملاح المعدنية في عظام الأطفال والبالغين نظرا لتركيبه الكيماوي الأكثر توازنا من الزيوت الأخرى.
ويذكر الدكتور المصري ان الفريق البحثي بمعهد بحوث وتكنولوجيا الأغذية التابع لوزارة الزراعة المصرية تمكن بتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا من رصد دور زيت الزيتون في صحة الانسان حيث أبرزت النتائج أهميته للأمعاء نظرا لدوره في القيام بدور الملطف والملين للأمعاء الأمر الذي يصلح معه للاستخدام في حالات معاناة الانسان من الامساك، وكذلك يقوم بدور هام للقنوات الصفراوية وانه مفيد للغاية في تركيب دهون الحويصلة المرارية وان مفعوله في هذا المجال أكثر تفوقا من الأدوية الكيماوية، مشيرا الى ان زيت الزيتون يقوم بتثبيط افراز الصفراء خلال فترات اخراج الحويصلة المرارية إذ كلما زاد التفريغ أدى ذلك الى تنشيط الكبد وزيادة افراز العصارة التي تساعد على هضم الدهون، وهو الأمر الذي يؤدي الى احداث حالة من الاستقرار بالتناوب بين ملء وتفريغ العصارة، موضحا ان عدم افراغ المرارة يؤدي الى تركيز العصارة وتحويلها بالتالي الى حصوات مرارية قد تؤدي الى انسداد بالقنوات الصفراوية علاوة على احداث عسر هضم وهو الأمر الذي يكشف أهمية زيت الزيتون في هذه الحالات الى جانب تناول السوائل والمواد المدرة لها تجعل العصارة باستمرار في صورة سائلة. وفي كل الحالات فإن زيت الزيتون يمتلك القدرة على تنبيه الكبد وتنشيطه في افراز العصارة وجعلها في حركة مستمرة تتلاشى معها بالتالي الآثار الضارة كتكوين حصوات أو أية أضرار أخرى. ويوضح العجيمي ان زيت الزيتون يحمي الشباب ويؤخر الشيخوخة وخصوصا الأصناف البكر منه لان زيت الزيتون البكر يحتوي على مضادات أكسدة طبيعية مثل البولي فينول والتوكوفيرولات وهي لا تحمي الزيت من الأكسدة فقط خلال فترة التخزين ولكنها تعمل أيضا على تثبيط عملية تكون الشوائب الحرة Free-Radical التي تؤثر على الخلايا وتسرع من شيخوختها وقد تؤدي كذلك الى ظهور الأورام السرطانية، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية زيت الزيتون للحفاظ على شباب وحيوية خلايا الجسم وحمايتها من الأمراض والشيخوخة، مشيرا الى أهمية زيت الزيتون كذلك للمعدة لأنه أسهل وأسرع الزيوت هضما نظرا لمحتواه من حمض الاوليك ودوره في تقليل حموضة المعدة والحماية من القرحة وإلتهاب المعدة وهو أمر مفيد جدا للمسنين لان الدراسات أثبتت ان 78 بالمائة من الاشخاص الذين يتغذون على زيت غير الزيتون تظهر عليهم الأعراض المبكرة للشيخوخة، وهو الأمر الذي يؤكد أهمية تغذية كبار السن بزيت الزيتون.



زيت الزيتــــــون والذاكــــــرة

يمكن لقطرات من زيت الزيتون تتناولها يوميا ، أن تقيك فقدان الذاكرة وتبقي على أداء دماغك لوظائفه بشكل فعال عند بلوغك سن الشيخوخة، وذلك استنادا إلى ما يقوله فريق علمي من جامعة " باري" والسر في ذلك- حسب ما يقوله الدكتور " انتونيو كابورسو" الذي يترأس الفريق العلمي الذي قام بالأبحاث اللازمة قبل التوصل إلى هذا الاستنتاج- هو الحوامض الدهنية غير المتشبعة التي يمكن العثور عليها في الزيتون وحبة دوار الشمس وزيت السمسم.



ويعتقد هؤلاء العلماء أن هذه المواد تحافظ على سلامة بينة الدماغ. ويعبر الدكتور "كابورسو" عن ذلك بقوله" يبدو أن هناك حاجة متزايدة إلى الأحماض الدهنية غير المتشبعة أثناء عملية الشيخوخة". وقد توصل الفريق الطبي إلى نتائجه هذه بعد أبحاث شملت 300 شخص تراوحت أعمارهم بين 65 و 84 عاما، حيث تبين أن الذين تناولوا كميات أكبر من هذه الأحماض ضمن مكونات وجباتهم الغذائية. تمتعوا بقدرة أفضل على التذكر وكانوا أكثر يقظة من غيرهم. ويوصي الباحثون بتناول كميات إضافية من زيت الزيتون باعتباره فعالا بشكل خاص في هذا المجال. ولا عجب، فشجرة الزيتون مباركة طبية.






فوائد أخرى لزيت الزيتون..


يمكنك حرقة واستخدامه كمصدر للطاقة. استخدم زيت الزيتون قبل اختراع الكهرباء كمصدر للطاقة لإنارة عدة مدن ،حيث تم استخدام زيت الزيتون كطاقة ضوئية لإنارة مصابيح الشوارع.

يمكنك الغسل به.

تستطيع استخدامه لتزييت المفصلات التي تصدر صوت صرير.

يدخل في صناعة مواد التجميل، ويستخدمه العرب والهنود كمنشط للشعر.

يتم تلميع الألماس باستخدام الزيت.

تدهن به الملوك، والأطفال.

يعتبر مادة حافظة ممتازة، حيث يحفظ به السمك والجبن، وحتى الخمر يتم الحفاظ عليه بحالةٍ جيدة لعدة سنوات.

يحافظ على ليونة كل من الجلد والعضلات.

يعتبر من أهم مواد تصفيف الشعر، كما أكدت العديد من ربات المنزل الإغريقيات.

ويعتقد بأنه العلاج المثالي للحروق ( بعد مزجه مع الماء والزيزفون).

وقد نصح بعض الأشخاص باستخدامه نظراً لفوائده الطبية، وقد نقُل عن أحد المزارعين من جزيرة كريت قوله: "عانت زوجتي من ألم الظهر، وقد نصحها أحدهم بتناول ملعقتين من زيت الزيتون صباح كل يوم عندما تكو ن المعدة فارغة. وقد شفيت بعد أن اتبعت هذه الوصفة لمدة عشر أيام. (مأخوذة عن مجلة ناشيونال جيوغرافيك- سبتمبر (أيلول 1999).



من مواضيع وائل في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 12:34 AM   #4
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
افتراضي

الموضوع من اعداد الاستاذة



Ultraviolet




اتمنى ان ينال اعجابكم


وتقبلوا خالص تحايتي


وائل

:36_3_5[1]:



من مواضيع وائل في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 01:03 AM   #5
دلوعة
ملك الكيمياء الحيوية للجميع

 









دلوعة غير متواجد حالياً
افتراضي

أخ وائل


موضوع متكامل جدا


لي عودة لي في المره الجاية






من مواضيع دلوعة في المنتدى

التوقيع

ليش الغاية أن تكون ظواهر الآخرين تحبك.....

إنما الغاية أن تحبك بواطنهم أيضا ..........

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 01:04 AM   #6
خالــد
ضيف

 






افتراضي

ماشاء الله .. ماشاء الله

جباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار


انا الترم هذا عندي مشروع تخرج

الموضوع يتكلم عن الزيوت ومعايير جودتها

ومن ضمن الزيوت اللي اشتغل عليها : زيت الزيتوووووون

والله ادور مواضيع باسهاب زي هذا مالقيت الا قليل


خذ هذا واعتبره اضافة


http://www.reefnet.gov.sy/agri/olive_oil.htm



الله يعطيك العافية واااائل !!

وشكراً لك ع النقل

والشكر كل الشكر للاستاذه Ultraviolet



بس لو تكمل جميلك وتسألها عن المصادر

تكون احسن واحد في العالم

لان ماعندي عضوية هناك في ذاك المنتدى


الله لايهينك وائل



وشكراً لك والله يسعدك مثل ما اسعدتني بهالموضوع




:)



من مواضيع خالــد في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 01:58 AM   #7
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دلوعة مشاهدة المشاركة
أخ وائل


موضوع متكامل جدا


لي عودة لي في المره الجاية



دلوعة


اهلا بك


حياك الله



من مواضيع وائل في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 02:01 AM   #8
وائل
كيميائي بالفطرة
 
الصورة الرمزية وائل

 









وائل غير متواجد حالياً
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالــد مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية واااائل !!

وشكراً لك ع النقل

والشكر كل الشكر للاستاذه Ultraviolet



بس لو تكمل جميلك وتسألها عن المصادر

تكون احسن واحد في العالم

لان ماعندي عضوية هناك في ذاك المنتدى


الله لايهينك وائل

وشكراً لك والله يسعدك مثل ما اسعدتني بهالموضوع


:)
ياهلا والله باخوي ابو خلود


افتح ايميلك وانت تلاقي اللي يسرك ان شاء الله


شكرا لك على مرورك الكريم


ودمت بخير



من مواضيع وائل في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 05:03 AM   #9
جــود
ملك الكيمياء الحيوية للجميع
 
الصورة الرمزية جــود

 









جــود غير متواجد حالياً
افتراضي

ماشاءالله عليك وائل ..

موضوع متكامل ورائع

شكرا لكـ (زحلطن) ويعطيكـ العافية

والشكر برضوا للاستاذةUltraviolet



من مواضيع جــود في المنتدى

التوقيع

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 11-04-2007, 05:15 PM   #10
خالــد
ضيف

 






افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل مشاهدة المشاركة
ياهلا والله باخوي ابو خلود


افتح ايميلك وانت تلاقي اللي يسرك ان شاء الله


شكرا لك على مرورك الكريم


ودمت بخير


الله يسعدك حبيبي

خلاص وصل ..



شكراً لك وماقصرت

نردها لك في الافراح




من مواضيع خالــد في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فوائد زيت الزيتون من الكتاب والسنة ميرا علاجات الطب البديل - Homopathy 0 06-10-2009 08:33 PM
تحول (الشامات -الخال) الى اورام سرطانيه دلـــــــ المدينة ــــوعة المواد المســرطنة - Cancer's Oncogenes 8 09-14-2008 12:06 PM
الداء الرثياني Rheumatoid Arthitis احمد الاخصائي الامراض - Disease 6 04-06-2008 01:21 PM
الزيتون صديق الجسم,,,أنواعه واستخداماته الطبية دلوعة علاجات الطب البديل - Homopathy 2 08-07-2007 08:38 PM
الزيتون.. من ماذا؟ 20 فائده له........... وائل القـسم العام 16 07-31-2007 04:51 PM



الساعة الآن 11:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك