الرئيسية التحكم التسجيل
 

 
 
العودة   منتديات الكيمياء الحيوية للجميع > الأقسام العلمية > علاجات الطب البديل - Homopathy
 
 

علاجات الطب البديل - Homopathy كل ما يتعلاق بالعلاجات العشبية و البديله

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
 
 
قديم 04-06-2008, 11:29 AM   #1
دلوعة
ملك الكيمياء الحيوية للجميع

 









دلوعة غير متواجد حالياً
افتراضي تراكيب الاعشاب من القانون ابن سينا

الملطف هو الدواء الذي من شأنه أن يجعل قوام الخلط أرق بحرارة معتدلة مثل

الزوفا والمحلل: هو الدواء الذي من شأنه أن يفرق الخلط بتبخيره إياه وإخراجه عن موضعه الذي اشتبك فيه جزءاً بعد جزء حتى إنه بدوام فعله يفني ما يفني منه بقوة حرارته فمثل الجندبيدستر.

والجالي: هو الدواء الذي من شأنه أن يحرّك الرطوبات اللزجة والجامدة عن فوهات المسام في مسطح العضو حتى يبعدها عنه مثل ماء العسل. وكل دواء جالٍ فإنه بجلائه ويليّن الطبيعة وإن لم يكن فيه قوة إسهالية وكل مر جالٍ.

والمخشن: هو الدواء الذي يجعل سطح العضو مختلف الأجزاء في الارتفاع والانخفاض إما لشدة تقبيضه مع كثافة جوهره على ما سلف وإما لشدّة حرافته مع لطافة جوهره فيقطع ويبطل الاستواء وإما لجلائه عن سطح خشن في الأصل أملس بالعرض فإذاه إذا جلا عن عضو متين القوام سطحه خشن مختلف وضع الأجزاء رطوبة لزجة سالت عليه وأحدثت سطحاً غريباً أملس خرجت الخشونة الأصلية وبرزت وهذا الدواء مثل أكاليل الملك وأكثر ظهور فعلها في التخشين إنما هو في العظام والغضاريف وأقله في الجلد

والمفتّح: هو الدواء الذي من شأنه أن يحرك المادة الواقعة في داخل تجويف المنافذ إلى خارج لتبقى المجاري مفتوحة وهذا أقوى من الجالي مثل فطراساليون وإنما يفعل هذا لأنه لطيف ومحلّل أو لأنه لطيف ومقطّع. وستعلم معنى المقطع بعد أو لأنه لطيف وغسّال وستعلم معنى الغسّال بعد وكل حريف مفتّح وكل مرّ لطيف مفتح وكل لطيف سيال مفتح إذا كان إلى الحرارة أو معتدلاً وكل لطيف حامض مفتح.

والمرخَي: هو الدواء الذي من شأنه أن يجعل قوام الأعضاء الكثيفة المسام ألين بحرارته ورطوبته فيعرض من ذلك أن تصير المسام أوسع واندفاع ما فيها من الفضول أسهل مثل ضمّاد الشبث وبزر الكتان.

والمنضج: هو الدواء الذي من شأنه أن يفيد الخلط نضجاً لأنه مسخّن باعتدال وفيه قوة قابضة تحبس الخلط إلى أن ينضج ولا يتحلّل بعنف فيفترق رطبه من يابسه وهو الاحتراق.

والهاضم: هو الدواء الذي من شأنه أن يفيد الغذاء هضماً وقد عرفته فيما سلف.

وكاسر الرياح: هو الدواء الذي من شأنه أن يجعل قوام الريح رقيقاً هوائياً بحرارته وتجفيفه فيستحيل وينتفض عما يحتقن فيه مثل بزر السذاب.

والمقطع: هو الدواء الذي من شأنه أن ينفذ بلطافته فيما بين سطح العضو والخلط اللزج الذي التزق به فيبريه عنه ولذلك يحدث لأجزائه سطوحاً متباينة بالفعل بتقسيمه إياها فيسهل اندفاعها من الموضع المتشتث به مثل الخردل والسكنجبين والمقطّع بإزاء اللزج الملتزق كما أن المحلل بإزاء الغليظ والملطّف لإزاء المكثّف وبعد كل منها الذي قرن به في الذكر وليس من شرط المقطع أن يفعل في قوام الخلط شيئاً بل في اتصاله فربما فرقه أجزاء وكل واحد منها على مثل القوام الأوّل.

والجاذب: هو الدواء الذي من شأنه أن يحرك الرطوبات إلى الموضع الذي يلاقيه وذلك للطافته وحرارته .

والدواء الشديد الجذب هو الذي يجنب من العمق نافع جداً لعرق النسا وأوجاع المفاصل الغائرة ضماداً بعد التنقية وبها ينزع الشوك والسلاء من محابسها.

واللاذع: هو الدواء الذي له كيفية نفّاذة جداً لطيفة تحدث في الاتصال تفرّقاً كثير العدد متقارب الوضع صغيراً متغير المقدار فلا يحسّ كل واحد بانفراده وتحسّ الجملة كالموضع الواحد مثل ضماد الخردل بالخلّ أو الخلّ نفسه.

والمحمر: هو الدواء الذي من شأنه أن يسخّن العضو الذي يلاقيه تسخيناً قوياً حتى يجذب قوى الدم إليه جذباً قوياً يبلغ ظاهره فيحمرّ وهذا الدواء مثل الخردل والتين والفودنج والقردمانا والأدوية المحمرة تفعل فعلاً مقارباً للكي.

والمحك: هو الدواء الذي من شأنه - بجذبه وتسخينه - أن يجذب إلى المسام أخلاطاً لذاعة حاكّة ولا يبلغ أن يقرح وربما أعانه شوك زغبية صلاب الأجرام غير محسوسة كالكبيكج.

والمقرح: هو الدواء الذي من شأنه أن يفني ويحلّل الرطوبات الواصلة بين أجزاء الجلد ويجذب المادة الرديئة إليه حتى يصير قرحة مثل البلاذر.

والمحرق: هو الدواء الذي من شأنه أن يحلل لطيف الأخلاط وتبقى رماديتها مثل الفربيون.

والأكال: هو الدواء الذي يبلغ من تحليله وتقريحه أن ينقص من جوهر الدم مثل الزنجار.

والمفتت: هو الدواء الذي إذا صادف خلطاً متحجراً صغر أجزاءه ورضه مثل مفتّت الحصاة من حجر اليهودي وغيره.

والمعفن: هو الدواء الذي من شأنه أن يفسد مزاج العضو أو مزاج الروح الصائر إلى العضو ومزاج رطوبته بالتحليل حتى لا يصد أن يكون جزءاً لذلك العضو ولا يبلغ أن يحرقه أو يأكله ويحفل رطوبته بل يبقى فيه رطوبة فاسدة يعمل فيها غير الحرارة الغريزية فيعفن وهذا مثل الزرنيج والثافسيا وغيره.

والكاوي: هو الدواء الذي يأكل اللحم ويحرق الجلد إحراقاً مجففاً ويصلبه ويجعله كالحممة فيصير جوهر ذلك الجلد سدا لمجرى خلط سائل لو قام في وجهه ويسمى خشكريشة ويستعمل في حبس الدم من الشرايين ونحوها مثل الزاج والقلقطار.

والقاشر: هو الدواء الذي من شأنه لفرط جلائه أن يجلو أجزاء الجلد الفاسدة مثل القسط والمبرٌد: معروف.

والمقوي: هو الدواء الذي من شأنه أن يعدل قوام العضو ومزاجه حتى يمتنع من قبول الفضول المنصبة إليه والآفات إما لخاصية فيه مثل الطين المختوم والترياق وإما لاعتدال مزاجه فيبرد ما هو أسخن ويسخن ما هو أبرد على ما يراه " جالينوس " في دهن الورد

والرادع: هو مضاد الجاذب وهو الدواء الذي من شأنه لبرده أن يحدث في العضو برداً فيكثفه به ويضيق مسامه ويكسر حرارته الجاذبة ويجمد السائل إليه أو يخثره فيمنعه عن السيلان إلى العضو ويمنع العضو عن قبوله مثل عنب الثعلب في الأورام.

والمغلظ: هو مضاد الملطف وهو الدواء الذي من شأنه أن يصير قوام الرطوبة اغلظ إما بإجماده وإما بإخثاره وإما لمخالطته.

والمفحج: هو مضاد الهاضم والمنضج وهو الدواء الذي من شأنه أن يبطل لبرده فعل الحار الغريزي والغريب أيضاً في الغذاء والخلط حتى يبقى غير منهضم ولا نضيج.

والمخدر: هو الدواء البارد الذي يبلغ من تبريده للعضو إلى أن يحيل جوهر الروح الحاملة إليه قوة الحركة والحس بارداً في مزاجه غليظاً في جوهره فلا تستعمله القوى النفسانية ويحيل مزاج العضو كذلك فلا يقبل تأثير القوى النفسانية مثل الأفيون والبنج.

والمنفخ: هو الدواء الذي في جوهره رطوبة غريبة غليظة إذا فعل فيها الحار الغريزي لم يتحلل بسرعة بل استحال ريحاً مثل اللوبيا. وجميع ما فيه نفخ فهو مصدع ضار للعين ولكن من الأدوية والأغذية ما يحيل الهضم الأول رطوبته إلى الريح فيكون نفخه في المعدة وانحلال نفخه فيها وفي الأمعاء ومنه ما تكون الرطوبة الفضلية التي فيه - وهي مادة النفخ - لا تنفعل في المعدة شيئاً إلى أن ترد العروق أو لا تنفعل بكليتها في المعدة بل بعضها ويبقى منها ما إنما ينفعل في العروق ومنها ما ينفعل بكليته في المعدة ويستحيل ريحاً ولكن لا يتحلل برمته في المعدة بل ينفذ إلى العروق وريحيته باقية فيها. وبالجملة كل دواء فيه رطوبة فضلية غريبة عما يخالطه فمعه نفخ مثل الزنجبيل ومثل بزر الجرجير وكل دواء له نفخ في العروق فإنه مُنْعِظ.

والغسال: هو كل دواء من شأنه أن يجلو لا بقوة فاعلة فيه بل بقوة منفعلة تعينها الحركة أعني بالقوة

المنفعلة: الرطوبة وأعني بالحركة: السيلان فإن السائل اللطيف إذا جرى على فوهات العروق ألان برطوبته الفضول وأزالها بسيلانه مثل ماء الشعير والماء القراح وغير ذلك.

والموسخ للقروح: هو الدواء الرطب الذي يخالط رطوبات القروح فيصيرها أكثر ويمنع التجفيف والإدمال.

والمزلق: هو الدواء الذي يبل سطح جسم ملاق لمجرى محتبس فيه حتى يبرئه عنه ويصير أجزاءه أقبل للسيلان للينها المستفاد منه بمخالطته ثم يتحرك عن موضعها بثقلها الطبيعي أو بالقوة الدافعة كالإجاص في إسهاله.

والمملس: هو الدواء اللزج الذي من شأنه أن ينبسط على سطح عضو جشن انبساطاً أملس السطح فيصير ظاهر ذلك الجسم به أملس مستور الخشونة أو تسيل إليه رطوبة تنبسط هذا الانبساط.

والمجفف: هو الدواء الذي يفني الرطوبات بتحليله ولطفه.

والقابض: هو الدواء الذي يحدث في العضو فرط حركة أجزاء إلى الاجتماع لتتكاثف في موضعها وتنسد المجاري.

والعاصر: هو الدواء الذي يبلغ من تقبيضه وجمعه الأجزاء إلى أن تضطر الرطوبات الرقيقة المقيمة في خللها إلى الإنضغاط والإنفصال.

والمسدد: هو الدواء اليابس الذي يحتبس لكثافته ويبوسته أو لتغريته في المنافذ فيحدث فيها السدد

والمغري: هو الدواء اليابس الذي فيه رطوبة يسيرة لزجة يلتصق بها على الفوهات فيسدها فيحبس السائل فكل لزج سيال ملزق - إذا فعل فيه النار - صار مغرياً ساداً حابساً.

والمدمل: هو الدواء الذي يجفف ويكثف الرطوبة الواقعة بين سطحي الجراحة المتجاورين حتى يصير إلى التغرية واللزوجة فيلصق أحدهما بالآخر مثل دم الأخوين والصبر.

والمنبت للحم: هو الدواء الذي من شأنه أن يحيل الدم الوارد على الجراحة لحماً لتعديله مزاجه وعقده إياه بالتجفيف.

والخاتم: هو الدواء المجفف الذي يجقف سطح الجراحة حتى يصير خشكريشة عليه تكنه من الآفات إلى أن ينبت الجلد الطبيعي وهو كل دواء معتدل في الفاعلين مجفّف بلالذع.

والدواء القاتل: هو الذي يحيل المزاج إلى إفراط مفسد كالفربيون والأفيون.

والسمّ: هو الذي يفسد المزاج لا بالمضادة فقط بل بخاصية فيه كالبيش.

والترياق والبادزهر: فهما كل دوْاء من شأنه أن يحفظ على الروح قوته وصحته ليدفع بها ضرر السمّ عن نفسه وكان اسم الترياق بالمصنوعات أولى واسم البادزهر بالمفردات الواقعة عن الطبيعة ويشبه أن تكون النباتات من المصنوعات أحق باسم الترياق والمعدنيات باسم البادزهر ويشبه أيضاً أن لا يكون بينهما كثير فرق.

وأما المسهّل والمدر والمعرّق: فإنها معروفة وكل لواء يجتمع فيه الإسهال مع القبض كما في السورنجان فإنه نافع في أوجاع المفاصل لأن القوّة المسهلة تبادر فتجذب المادة والقوة القابضة تبادر فتضيّق مجرى المادة فلا ترجع إليها المادّة ولا تخلفها أخرى وكل دواء محلل وفيه قبض فإنه معتدل ينمع استرخاء المفاصل وتشنجها - والأورام البلغمية والقبض والتحليل كل واحد منهما يعين في التجفيف وإذا اجتمع القبض والتحليل اشتد اليبس.

والأدوية المسهلة والمدرة في أكثر الأمر متمانعة الأفعال فإن المدرّ في أكثر الأمر يجفف الثفل والمسهل يقفل البول.
والأدوية التي يجتمع فيها قوة مسخّنة وقوّة مبرّدة فإنها نافعة للأورام الحارة في تصعدها إلي انتهائها لأنها بما تقبض تردع وبما تسخّن تحلل.



من مواضيع دلوعة في المنتدى

التوقيع

ليش الغاية أن تكون ظواهر الآخرين تحبك.....

إنما الغاية أن تحبك بواطنهم أيضا ..........

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 04-06-2008, 11:32 AM   #2
دلوعة
ملك الكيمياء الحيوية للجميع

 









دلوعة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: تراكيب الاعشاب من القانون ابن سينا

مختصر لبعض العلاجات العشبية النافعة


تقرحات الفم والأسنان :
تؤخذ ملعقة من زهر البابونج وتطبخ في كوب , ويمضمض بها المصاب

استرخاء اللسان :
التغرغر بالخردل عدة مرات يفيد في استرخاء اللسان

خراج اللثة :
نصف تينة تنقع في الماء المغلي ثم توضع على الخراج

التهاب اللوزتين :
تخلط بيضة بطحين حتى تصبح كالعجين , وتوضع على العنق وتربط بقماش , من الليل حتى الصباح , ثم ترفع ويغسل مكانها بالماء الفاتر , فان ذلك يرفع الالتهاب والحرارة عن الحلق , تكرر العملية حتى الشفاء إن شاء الله تعالى

وصفة أخرى :
توضع على العنق بعض شرائح البصل الساخنة , وتحزم علية فإنها جيدة لالتهاب اللوزتين

وصفة أخرى :
يطبخ مقدار ملعقة من زهر البابونج في كوب من الماء , ويتغرغر به المصاب بالتهاب اللوزتين , فإنه بعد تكرار العملية يشفى

بحة الصوت :
إذا أكل الثوم مشويا أو مطبوخا أو نيئا , نفع بحة الصوت وخشونة

وصفة أخرى :
أكل الفجل بالعسل ينفع جيدا من بحة الصوت الحادثة عقب الصياح , وهذا صالح للمغنيين على الخصوص

وصفة أخرى :
تطبخ أوراق الملفوف جيدا في قليل من الماء , ثم يخلط المغلي بالعسل , ويوضع حتى يبرد , وتشرب سبع ملاعق كبيرة في اليوم , فإنه يفيد جدا لخفوت الصوت وبحتة ولجهاز التنفس واللوزتين

تصفية الصوت :
أكل الثوم نيئا أو مطبوخا يصفي الصوت

التهاب الحنجرة :
يخلط البصل بالعسل والتفاح , كعصير ويشرب لعدة أيام

تضخم الغدة الدرقية :
يمنع المصاب بتضخم الغدة الدرقية عن المبردات والمقليات , يأخذ مغلي الجعدة مقدار نصف كوب , ويواظب على شربها فإن يشفى بإذن الله تعالى

التهاب المسالك التنفسية :
يستعمل بخار أزهار البابونج

السل :
يشرب ماء مغلي الحلبة مقدار 4 ملاعق في اليوم لتسكين سعالا المصابين بالسل

علاج السل :
يشرب المسلول في كل صباح لبنا ممزوجا بملعقة عسل , فإنه يتماثل للشفاء ان شاء الله تعالى

السعال المزمن :
تأخذ كمية من التين المجفف , وتنقعة في زيت زيتون مدة اسبوع , فيفطر المريض كل صباح ثلاث تينات , فإنه يشفى

السعال :
تاخذ اوراق البرتقال 20 غراما وتغليها في لتر من الماء , ويشربة المصاب بالسعال الصدري ثلاث مرات في اليوم مدة زومنية اقلها ثلاثة أيام , فإنه فعال

سعال الأطفال :
يطبخ البصل ويعصر ماؤة ويخلط بعسل , ويأخذ الطفل جرعات 5 مرات يوميا

وصفة أخرى :
يشرب عصير الجزر مطبوخا مع السكر مقدار نصف كوب ثلاث مرات في اليوم


الربو :
ينقع كمية من الثوم المقشور في لتر حليب , يشرب منة 3 أكواب في اليوم مدة 8 أيام , وكل كوب يصفى ثم يشرب

وصفة أخرى :يعصر مقدار كأس من ماء البصل ومثله كأس عسل , ويغلى المزيج على النار , ويستعمله المصاب بنوبة الربو مقدار ملعقتين كبيرتين في الصباح والظهر والمساء , وتكرر العملية فان المصاب يتماثل للشفاء إن شاء الله تعالى

وصفة أخرى :
أكل السمسم المقشور بالسكر ينفع المصاب بالربو

البلغم :
يؤخذ ماء الملفوف ساخنا ويمزج بملعقة عسل ويتناوله صاحب البلغم , فإنه يسهل خروجه ويخفف من نهيج الشعب التنفسية

القلب :يتناول المريض بالقلب مابين 50 إلى 140 جراما من العسل في اليوم

تقوية القلب :
يؤكل كل يوم الخرشوف والكرفس والخس والبصل . فانه مفيد جدا لتقوية عضلة القلب بإذن الله تعالى

وصفة أخرى :
تطبخ ملعقتان من الصعتر في كوب من الماء ويشربة ضعيف القلب

تصلب الشرايين :
تؤخذ 100 غراما من قرون اللوبيا وتغلى في لتر ماء جيدا , ثم تصفى وتشرب منه 4 فناجين كل يوم لمدة 15 يوما

وصفة أخرى :
تغلى اوراق الزيتون الجافة مقدرا 40 غراما في كل لتر ماء لمدة 10 دقائق , ويشرب منة فنجان كل يوم صباحا

وصفة أخرى :
يقشر مغلي الثوم , ويسحق ويغلى في كوب حليب لمدة 5 دقائق , ويشرب ويواظب على ذلك يوميا لمدة

عسر الهضم :
يشرب الكمون مدقوقا مع الخل , مقدار ملعقة كبيرة

وصفة أخرى :
أكل الزنجبيل أو النعناع بعد الطعام يفيد جيدا في الهضم

المغص :
يشرب الكمون المدقوق ممزوجا مع الخل مقدار ملعقة كبيرة , فإنه يسكن المغص الشديد
المغص المعوي لدى الكبار والصغار :
تؤخذ ملعقة كبيرة من اليانسون , وتطبخ في ربع لتر من الماء , وتشرب على 4 حصص في اليوم , فانها تسكن المغص المعوي , ويمكن استعمالها للاطفال بمقدار 3 ملاعق صغيرة يوميا

الغثيان :
شم البصل الطري يقطع الغثيان ويسكنة
وصفة أخرى :
اذا خلط النعناع بالخل وشرب قطع القيء
وصفة أخرى :
قطعة ليمون حامض تغلى في لتر ماء ويشرب منها فنجانان عند الشعور بالقيء


حرقة المعدة :
توضع الايدي والارجل في الماء البارد جملة , فان ذلك يفيد جدا في تسكين حرقة المعدة ولهيبها

ورم المعدة :
شرب العسل يفيد جيدا في ورم المعدة , اذا واظب المصاب على ذلك

قرحة المعدة :
تؤخذ أجزاء متساوية من الصعتر والقريص وتطبخ وتشرب على 3 دفعات في اليوم وقت الصبح والظهر والعشاء , ولابد من المواظبة على ذلك

قرحة المعدة والامعاء :
يبلع الثوم دون مضغة , ثم يعقبة شرب كوب من الماء , ويستمر على ذلك مدة

حموضة وقرحة المعدة والاثنى عشر :
يفطر المريض كل صباح بكأس ماء فاتر قليلا , وفية مقدار ملعقة عسل , ولا بد من الاستمرار , فانه يتحسن بعد 4 اسابيع ان شاء الله تعالى

طرد الغازات :
المواظبة على أكل السلق يفيد في منع غازات البطن

وصفة أخرى :
يشرب مقدار نصف كأس من الكراويا المطبوخ في الماء , يواظب على ذلك المصاب بغازات الامعاء فيشفى بإذن الله تعالى

وصفة أخرى :
يشرب مقدار كوب من الماء المغلي في الخزامى كل يوم في الصباح

التهاب الامعاء :
يغلى التفاح بقشورة مع جزء من العرقسوس, لمدة 10 دقائق , فإنه مفيد جدا في التهاب الامعاء 0 تكرر العملية بانتظام حتى الشفاء

دود البطن :
اذا شرب الشيح مقدار نصف ملعقة كبيرة , مطبوخة في كأس ماء كل يوم في الصباح من به دود البطن ازالة ان شاء الله تعالى

وصفة أخرى :
إذا أضيف خل الى مسحوق الحبة السوداء , وواظب على الافطار بها المصاب بدود البطن , شفي من ذلك بخروج الدود

وصفة أخرى :
إذا أكل المصاب بذور اليقطين القرع خرجت من دود البطن

وقف الاسهال :تأخذ قشور الرمان وتطبخها وتشرب ماءها ثلاث مرات في اليوم , فانها توقف الإسهال , وتستمر في هذا الشرب الى ان يتوقف الإسهال

الإسهال المزمن :
المواظبة على أكل النبق يقطع الإسهال المزمن

الزحار الديزانتريا :
تقلى أوراق الكرنب ويتناولها المريض , فإنه يقضي على الزحار قضاء تاما

وصفة أخرى :يؤخذ بياض بيضة ويخلط مع عصير ليمونه حامضة ويشرب صباحا , يكرر العملية مدة 3 أيام , فقد يرى بعد ذلك خروج صديد , تلك علامات الشفاء

الامساك :تغلى 4 تينات جافة في 400 جراما من الماء او الحليب , الى ان يبقى نصف الماء او الحليب , ثم يصفى ويشرب منة

وصفة أخرى :شرب الماء يوميا مابين 8 إلى 10 أكواب موزعة على النهار , تساعد في الحد من الإمساك

حصى المرارة :تؤخذ جذور الكرفس المائي مقدار 30 جراما في لتر من الماء ويغلى لمدة 5 دقاائق , ويشرب المصاب

كل يوم مقدار فنجانين ويستمر حتى الشفاء إن شاء الله

قصور الكبد :
تأخذ ربع ورقات من الخرشوف وتغلى في لتر ماء, وتحلى بالعسل او السكر , ويشرب منها كل يوم على الريق لمدة 12 يوم

وجع الكبد :يشرب قليل من البابونج زيضمد به مكان وجع الكبد , فإنه جيد إذا واظب المصاب علية
ورم الكبد :قليل من عنب الثعلب والمصطكي والنعناع مع سويق ويشرب
تقوية الكبد :
المواظبة على اكل الزبيب الاحمر المنزوع العجم والطري , من غير طبخة يفيد جدا في تقوية الكبد

ورم الطحال :
دقيق الحلبة مع الخل , ينفع في حالة ورم الطحال كضماد
صلابة الطحال :
شرب طبيخ ماء السلق , بخل وقليل من الخردل يلين صلابة الطحال

داء السكري :شرب 100 جراما من طبيخ القريص , يفيد المصابين بالسكري إذا واظب علية
وصفة أخرى :
المواظبة على أكل ربع بصلة نيئة كافية لهبوط السكر , وارجاعة إلى طبيعته , كما ان المواظبة على أكل الخيار مفيدة أيضا لمرضى السكري

وصفة أخرى :
المواظبة على شرب مغلي أوراق الجرجير , فان مريض السكري يعود كما كان بإذن الله تعإلى
جروح مرضى السكري :
تغلى الحلبة ويؤكل عجينها ويشرب ماؤها , ويدهن به الجرح ايضا , وتوضع من عجينتة لبيخة على الجرح فان يعجل في الشفاء إن شاء الله

البواسير :
تطلى البواسير بعصارة او طبيخ ماء الريحان
وصفة أخرى :
يطبخ الثوم ويخلط بالخل , ويفطر علية المصاب بالبواسير , كما انة يدهنا أيضا فإنه جدا مفيد
البواسير الظاهرة :
شحم صافي يضاف إليه البصل المقطع ويدهن به مرات 0

تفتيت حصى الكلى :
عصارة ماء الفجل او أكلة يفتت حصى الكلى إذا واظب علية المصاب
وصفة أخرى :
شرب حبة خردل في كل ليلة , كافية لتفتيت حصى الكلى
تفتيت حصى المثانة :
يواظب المصاب على أكل 38 جراما من الاجاص كل يوم والأفضل أن يؤكل كاملا بقشرة ولبه وزريعته
رمل وحصى الكلى :
إذا واظب المصاب على شرب دهن اللوز الحلو , فتت الرمل والحصى بالكلية

التهاب الكلى :يشرب كاس من مغلي بزر الكتان في الصباح والمساء



علاج الأمراض الشائعة


الروماتيزم :

تغلى عشر جرامات من أوراق الصفصاف في فنجان من الماء ويحلى بالعسل أو السكر , ويشرب المصاب كل يوم كاس في الصباح والمساء , ويواظب على ذلك فانه مفيد

وصفة أخرى :
يشرب المصاب بالروماتيزم مقدار ثلاثة أكواب في اليوم من مسحوق عرق السوس , مقدار ثلاثة ملاعق في ثلاثة أكواب , واحد في الصباح والأخر عند الظهيرة والثالث مساء ويواظب على ذلك .

وصفة أخرى :
إذا استمر المصاب بأكل كيلو تفاح يوميا لمدة أربعة أسابيع متتالية فإنه يشفى تماما بإذن الله .

وصفه أخرى:
أكل رأسين غضين من الكرفس كل يوم لمدة بضعة اشهر كافية لوضع حد لأنواع الروماتيزم .

• الم العمود الفقري :يفرك مكان الألم فركا جيدا بأسنان من الثوم المسحوقة أو الممزوجة بزيت الزيتون الساخن فإنه يسكن الالم .

• عرق النسا :يسف المصاب الحرمل من غير دق مقدار أربع جرامات ونصف مدة 12 ليلة متتالية , يزول عرق النسا .

• وجع الظهر:
إذا واظب المصاب بوجع الظهر على أكل التين الجاف فإنه مفيدا جدا .

• وصفة أخرى:
دهن الخردل ينفع جيدا في تسكين الم الظهر .

وجع المفاصل :
الصبر ينفع في علاج الم المفاصل شرابا وضمادا.
وصفة أخرى :إذا سحق الكون وخلط مع الخل ودهنت به المفاصل أزال وجعها .

•الصرع :
يطبخ الحرمل مقدار ربع كيلو في لتر ونصف من الماء , ويطبخ جيدا حتى يبقى لتر ماء تقريبا , يفطر به المصاب بالصرع مدة ثلاثين يوما مقدار ملعقتين كبيرتين في ملعقة , عسل كبيرة , فان الصرع يزول عنة ولو كان مزمنا بإذن الله 0

وصفة أخرى :
إذا أكل المصاب كل يوم في الصباح قشرة متوسطة من القرفة زال عنة الصرع بإذن الله 0

وصفة أخرى :

إذا شرب المصاب عصير التفاح من غير طبخ ثلاث مرات في اليوم مقدار كوب لمدة 15 يوما أو اكثر حسب مايلمسة المصاب , فان ذلك يساعد على الشفاء ايضا بإذن الله 0

هبوط الضغط :
الإكثار من أكل الموالح يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم 0

الدوار - الدوخة :
تؤخذ ملعقتان من خل التفاح في كوب من الماء كل صباح حتى تظهر النتيجة ويوضع حد للدوار 0

النسيان :
المواظبة على أكل القرفة يزيل النسيان 0
وصفة أخرى :
يشرب الكمون بالخل كل يوم مقدار نصف كوب في الصباح فإنه يشفى بإذن الله تعالى 0

الأرق - عدم القدرة على النوم:
يواظب من يصاب بالأرق على اخذ جرعات من العسل قبل النوم , فإنه يكون له مسكنا وباعثا على النوم العميق إذا تنأوله مع كوب دافيء من الماء



من مواضيع دلوعة في المنتدى

   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 05-01-2008, 02:57 AM   #3
ولد المدينه
مدير عام و عضو اللجنة الاعلامية
 
الصورة الرمزية ولد المدينه

 









ولد المدينه غير متواجد حالياً
افتراضي

يعطيك العافيه ع الموضوع



من مواضيع ولد المدينه في المنتدى

التوقيع

[flash=http://up.7cc.com/swf/7cc/b755657b18.swf]WIDTH=400 HEIGHT=120[/flash]

تسائل عن حصين كل راكب ...... وعند جهينة الخبر اليقين

فمن يك سائلاً عنه فعندي ...... لصاحبه البيان المستبين

جهينة معشري وهم ملوك ...... إذا طلبوا المعالى لم يهونوا
   
رد مع اقتباس
 
 
 
 
قديم 06-23-2008, 04:04 AM   #4
omarben2009
بيوكيميائي جديد
 
الصورة الرمزية omarben2009

 









omarben2009 غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكوووووووووووور




   
رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة جسم الانسان الاميرال ستالين الكيمـياء الحـيوية العامة 13 03-24-2009 11:03 PM
كتاب القانون في الطب و كتب أخرى عربية قيمة داليا السيد الكتب الالكترونية 9 02-19-2009 12:50 AM
كلية إبن سينا الأهلية للعلوم الطبية بجدة ولد المدينه وظائف القطاع الخاص 1 11-04-2008 09:53 PM
كتاب الكتروني شامل عن طب الاعشاب سارع في اقتنائه نواره الكتب الالكترونية 8 03-10-2008 11:18 PM
أسماء المقبولين في برنامج خادم الحرمين الشريفين للمرحلة الثالثة سونهام يغمور القـسم العام 14 11-26-2007 09:14 PM



الساعة الآن 04:59 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
يوتك